البحث
ابحث عن:
 

 

 

 

القائمة الرئيسية
214 التوحيد والعقيدة >> الكافية الشافية في الانتصار للفرقة الناجية...
  •  عنوان الكتاب: الكافية الشافية في الانتصار للفرقة الناجية (شرح القصيدة النونية) (ط. المجمع)
  •  المؤلف: محمد بن أبي بكر بن أيوب ابن قيم الجوزية أبو عبد الله
  •  المحقق: محمد بن عبد الرحمن العريفي - ناصر بن يحي الحنيني - عبد الله بن عبد الرحمن الهذيل - فهد بن علي المساعد
  •  حالة الفهرسة: مفهرس فهرسة كاملة
  •  الناشر: مجمع الفقه الإسلامي بجدة
  •  سنة النشر: 1428
  •  عدد المجلدات: 4
  •  رقم الطبعة: 1
  •  عدد الصفحات: 1767
  •  الحجم (بالميجا): 34
  •  نبذة عن الكتاب: - هذا الكتاب المصور به خاصية البحث والنسخ واللصق
    ==================================
    - آثار الإمام ابن قيم الجوزية وما لحقها من أعمال (8)
    - تم دمج المجلدات 1 - 3 في ملف واحد للتسلسل.
  •  فهرس الكتاب: خطبة الكتاب
    أعظم حاجات الأرواح معرفة بارئها
    القلوب عند ذكر الصفات على قلبين
    القلب الأول : قلب ذكر الصفات قوته وحياته
    القلب الثاني : قلب مصدود عن معرفة ربه ومحبته
    الجهاد بالحجة مقدم على الجهاد بالسيف
    الحث على لزوم السنة ومفارقة البدعة
    فصل
    مناظرة بين مثبت للصفات ومعطل لها
    القرآن كلام الله منزل غير مخلوق
    مباينة الله تعالى لخلقه واستواؤه على عرشه
    فصل
    عشرة أمثال ضربها المؤلف للمعطل والمشبه والموحد
    متن القصيدة
    بيان معتقد الجهمية في صفات الله تعالى
    فصل
    معتقد الجهمية في أفعال العباد وفي الظلم والرد عليهم
    فصل
    معتقد الجهمية في الحكمة والمشيئة والكلام إجمالا
    معتقد الجهمية في الإيمان ومناقشته
    فصل
    معتقد الجهمية في أفعال الله تعالى
    معتقد الجهمية في الجنة والنار
    معتقد العلاف في الجنة والنار , ومناقشته
    فصل
    معتقد الجهم في المعاد والرد عليه
    فصل
    معتقد الجهمية في فعل العبد وفي فعل الرب تفصيلا
    فصل في مقدمة نافعة قبل التحكيم
    وصية المؤلف لطالب النجاة
    الفرق بين عسكر أهل الحق وأهل الباطل
    الهجرتان المفروضتان على طالب الحق : الإخلاص , والمتابعة
    قتال حزب الله بالأعمال لا بالكتائب
    لأهل الحق في أهل الباطل نظران : قدري , وشرعي
    فصل وهذا أول عقد مجلس التحكيم
    الحكمان في المجلس : النقل الصحيح , والعقل الصريح مع فطرة الله
    أول الخصوم : الاتحادية , ولهم أقوال أربعة
    حقيقة مذهبهم
    فصل في قدوم ركب آخر
    ثاني الخصوم : الحلولية
    فصل في قدوم ركب آخر
    ثالث الخصوم : معطلة الجهمية ونفاتهم
    قصة الجويني
    فصل في قدوم ركب آخر
    رابع الخصوم : نظار جرهم مذهب الجهم للزندقة
    أصلا أهل البدع : تأويل المتواتر , ورد الآحاد
    مسألة إجلاس نبينا صلى الله عليه وسلم على العرش
    أصلا التفرق بين الخلق في الله تعالى : كونه حيا , وفاعلا بالاختيار
    فصل في قدوم ركب الإيمان وعسكر القرآن
    أتباع الرسل
    ركنا العبادة : الحب , والذل
    أصلا الدين : الإخلاص , والمتابعة
    معتقد أهل السنة إثبات الأسماء والصفات
    معتقد أهل السنة في القدر
    فصل
    الحياة والقيومية أصلان لأوصاف الكمال لله
    الله تعالى أولى بالكمال لأنه معطي الكمال
    معتقد أهل السنة في كلام الله
    خصوم أهل السنة في كلام الله طائفتان
    فصل في مجامع طرق أهل الأرض واختلافهم في القرآن
    لاختلاف الناس في القرآن أصلان
    الأول : كلام الله بمشيئة أم لا
    الثاني : كلام الله في ذاته أم خارجها؟
    القائلون : بأن الكلام بغير مشيئة طائفتان
    الأولى : الأشاعرة والكلابية
    فصل في مذهب الاقترانية
    الثانية : الاقترانية : المعنى واللفظ كلاهما قديم قائم بالنفس
    قول ابن الزاغوني والرد عليه
    فصل في مذاهب القائلين بأنه متعلق بالمشيئة والإرادة
    القائلون بالمشيئة والإرادة طائفتان
    الطائفة الأولى : الجهمية ومتأخرو المعتزلة : الكلام بمشيئة خارج ذاته
    لم يكن قدماء المعتزلة على هذا المذهب
    خمسمائة عالم كفروا الجهمية
    فصل في مذهب الكرامية
    الطائفة الثانية : الكلام بمشيئة في ذاته , وهونوعان
    النوع الأول : الكرامية القائلون بأنه حادث في ذاته
    فصل في ذكر مذهب أهل الحديث
    النوع الثاني : أهل الحديث القائلون بأن الله لم يزل متكلما
    رد قول الاقترانية
    رد قول الجهمية والمعتزلة
    فصل في إلزامهم القول بنفي الرسالة إذا انتفت صفة الكلام
    فصل في إلزامهم التشبيه للرب بالجماد الناقص إذا انتفت صفة الكلام
    فصل في إلزامهم بالقول بأن كلام الخلق حقه وباطله هو عين كلام الله سبحانه
    فصل في التفريق بين الخلق والأمر
    فصل في التفريق بين ما يضاف إلى الرب تعالى من الأوصاف والأعيان
    فصل
    مذهب ابن حزم في القرآن
    مذهب الرازي في القرآن
    الاستدلال على مراتب القرآن الأربع والرد على ابن حزم
    فصل في مقالات الفلاسفة والقرامطة في كلام الرب جل جلاله
    الفيلسوف فوق الرسول عند الفلاسفة
    صوفي الفلاسفة معبوده الوجود المطلق
    فصل في مقالات طوائف الاتحادية في كلام الرب جل جلاله
    مذهب الاتحادية في كلام الله
    مناقشة الناظم للطوائف
    إبطال مذهب الجهمية
    إبطال مذهب الاقترانية على لسان الجهمية
    إبطال مذهب الأشاعرة على لسان الجهمية
    مناقشة الجهمية للكلابية والأشاعرة والاقترانية
    أصلان لنزاع أهل الكلام في فعل الرب
    الأصل الأول : فعل الرب هو مفعوله , وهذا مذهب الجهمية والمعتزلة والأشاعرة والكلابية
    الأصل الثاني : فعل الرب غير مفعوله , وهذا مذهب طائفتين
    الأولى : الماتريدية : أنه قديم قائم بالذات
    الثانية : انه حادث بالذات , وهم نوعان
    الأول : الكرامية : له أول وبداية
    الثاني : أهل الحديث : دوام فاعلية الرب وكلامه أزلا وأبدا
    نصوص الأئمة على دوام فاعلية الرب
    الاستدلال على دوام فاعلية الرب بالفطرة والعقل
    الرد على الكرامية في الكلام وعلى غيرهم في الأفعال
    كفر الفلاسفة القائلين بدوام العالم أزلا
    مقالة ابن سينا بالإمكان , مصانعة للمسلمين
    محاربة الطوسي للإسلام وأهله بالسيف واللسان
    إبطال مقالة الفلاسفة بدوام العالم بالأدلة
    فصل في اعتراضهم على القول بدوام فاعلية الرب وكلامه والانفصال عنه
    شبهة مانعي دوام فاعلية الرب في الأزل : لزوم التسلسل بلا بداية
    إبطال الشبهة
    تسوية الجهم والعلاف بين الماضي والمستقبل في إنكار التسلسل
    شبهتهم في منع التسلسل في الماضي : تناقض الأزلي والمحدث
    إبطال شبهتهم بالفرق بين الفرد والنوع
    تسلسل الحوادث كتسلسل الأزمان والآنات
    حقيقة الزمان نسبة حادث لحادث
    العرش والقلم أيهما خلق أولا؟ وترجيح الناظم
    أصل شبهة اهل الكلام أن تسلسل الحوادث يسد طريق إثبات الصانع
    طريقتهم في إثبات الصانع حدوث الأجسام
    فصل
    الرد على دليلهم في إثبات الصانع
    مسألة العذر بالجهل
    فصل في الرد على الجهمية المعطلة القائلين بأنه ليس على العرش إله يعبد ولا فوق السماء إله يصلى له ويسجد , وبيان فساد قولهم عقلا ونقلا ولغة وفطرة
    مناقشة المعطل وإلزامه بالقسمة الثلاثية الحاصرة
    مخالفة نافي النقيضين لجميع أنواع الأدلة
    شبهتهم أن استحالة نفي النقيضين للقابل كالجسم , وإبطالها من ثلاثة وجوه
    اتفاق المعطلة والفلاسفة على نفي حقيقة الإله
    فصل في سياق هذا الدليل على وجه آخر
    مناقشة معطل الرب والرد عليه من خمسة أوجه بطريقة السبر والتقسيم
    المعطلة النفاة باب للاتحادية والحلولية
    فصل في الإشارة إلى الطرق النقلية الدالة على أن الله سبحانه فوق سماواته على عرشه
    الأدلة النقلية على الفوقية وهي واحد وعشرون دليلا
    الدليل الأول : التصريح باستواء الرب فوق العرش
    فصل
    الدليل الثاني : التصريح بالعلو
    فصل
    الدليل الثالث : التصريح بالفوقية مقرونة بمن وبدونها
    فصل
    الدليل الرابع : التصريح بالعروج إليه
    فصل
    الدليل الخامس : التصريح بالصعود إلى الله
    فصل
    الدليل السادس : التصريح بنزول الرب إلى السماء الدنيا
    الدليل السابع : التصريح بتنزيل القرآن من الله
    فصل
    الدليل الثامن : التصريح برفعة الدرجات للرحمن
    فصل
    الدليل التاسع : التصريح بأن الله في السماء
    فصل
    الدليل العاشر : اختصاص بعض المخلوقات بأنها عند الله
    المحبة والإرادة عند أهل التعطيل لا فرق بينهما
    فصل
    الدليل الحادي عشر : إشارة النبي صلى الله عليه وسلم في الحديث الصحيح إلى الله في السماء
    فصل
    الدليل الثاني عشر : وصف الرب بالظهور في نصوص الكتاب والسنة
    فصل
    الدليل الثالث عشر : الأخبار الواردة في رؤية المؤمنين لربهم في الجنة
    تصريح الرازي بموافقته للمعتزلة في مذهبهم في الرؤية والعلو
    فصل
    الدليل الرابع عشر : السؤال عن الله بـ(أين) قولا وإقرارا من النبي صلى الله عليه وسلم
    بطلان دعوى المعطلة : أن معنى (أين) معنى "من
    فصل
    الدليل الخامس عشر : إجماع الرسل والكتب على التصريح بالفوقية للرب
    اتفاق الرسل في أصول الدين لا في الشرائع
    الأصول الخمسة للمعتزلة وفروعها
    فصل
    الدليل السادس عشر : إجماع علماء السنة على إثبات العلو لله , وأقوالهم في ذلك
    لأهل التحريف تلبيسان : تلبيس لمعاني النصوص , وتلبيس لأقوال أهل الحق
    مقالة الرافضي الخبيث لصحبه : "أصل مصابكم وبلائكم من النبي صلى الله عليه وسلم في تقديمه لأبي بكر
    فصل
    الدليل السابع عشر : إخبار الله بأن فرعون كذب موسى في قوله إن الله في السماء
    من المصائب قول المعطلة إن اعتقاد الفوقية مذهب فرعون
    إنكار الفوقية والتكليم مذهب الفرعونية والجهمية
    أقسم الله سبحانه بنفي الإيمان عمن لم يحكم الرسول في موارد النزاع مع التسليم وعدم الحرج
    أهل التعطيل أعداء أهل السنة بشهادة الله ورسوله
    تعصب المقلدين لشيوخهم وأئمتهم , وعدوانهم على أهل العلم
    فصل
    الدليل الثامن عشر : تنزيه الله نفسه عن جميع موجبات النقصان والعيب والتمثيل والتشبيه وعدم تنزيهه إياها عن صفة العلو دليل على ثبوتها مع اشتهارها لله سبحانه
    القول بالعلو عند المعطلة كعبادة الأوثان , والقول بالتثليث
    شهادة المتكلمين بأن طريقة القرآن والسنة أظهر من طريقتهم المعقدة
    فصل
    الدليل التاسع عشر : مقالة تعطيل الرب عن العلو يلزمها ثلاث لوازم فاسدة
    لو كان قول المعطلة حقا لزم أن يكون الكتاب والسنة مصدر الضلال , وأن يحال الناس على أهل التعطيل والزندقة
    فصل
    الدليل العشرون : نصوص أدلة العلو المتنوعة من القرآن
    فصل
    الدليل الحادي والعشرون : إتيان الرب ومجيئه لفصل القضاء
    فصل في الإشارة إلى ذلك من السنة
    الدليل الأول من أدلة العلو من السنة : ما ثبت في الصحيح أن كتابه عنده فوق العرش
    الدليل الثاني : إشارة النبي صلى الله عليه وسلم إلى السماء في حجة الوداع
    الدليل الثالث : حديث رقية المريض : أن الله في السماء
    الدليل الرابع : حديث الأوعال الذي رواه العباس
    الدليل الخامس : حديث حصين الخزاعي في إقرار النبي صلى الله عليه وسلم له بأن الله في السماء
    الدليل السادس : حديث الجارية
    الدليل السابع : حديث الأطيط
    الدليل الثامن : حديث النزول
    الدليل التاسع : حديث ابن رواحة في إقرار النبي صلى الله عليه وسلم له بأن الله فوق العرش
    الدليل العاشر : حديث المعراج الصريح بأن الله في السماء
    الدليل الحادي عشر : حكم سعد بن معاذ في بني قريظة موافق لحكم الله من فوق سبع سماوات
    الدليل الثاني عشر : حديث البراء في عروج الروح إلى الله في السماء
    الدليل الثالث عشر : حديث سخط الرب في السماء على المرأة المهاجرة فراش زوجها
    الدليل الرابع عشر : حديث جابر في إشراف الرب على أهل الجنة من فوقهم
    الدليل الخامس عشر : حديث الشافعي في فضل يوم الجمعة وأنه اليوم الذي استوى فيه الرب على العرش
    الدليل السادس عشر : حديث أبي سعيد : " ألا تأمنوني وأنا أمين من في السماء
    الدليل السابع عشر : حديث أبي رزين الطويل وفيه إثبات العلو من وجوه
    الدليل الثامن عشر : كلام مجاهد في تفسير المقام المحمود
    ما ورد من الآثار في الجلوس عن غير مجاهد
    فصل في جناية التأويل على ما جاء به الرسول , والفرق بين المردود منه والمقبول
    التأويل الباطل أصل بلاء الإسلام وتفرق المسلمين وما جرى عليهم من الفتن والمحن
    التأويل الباطل أساس كل بدعة وحدث في الدين
    للتأويل معنيان عند أهل الحق ومعنى ثالث عند أهل الباطل
    المحاذير الأربعة التي تلزم أهل التأويل الباطل
    فصل فيما يلزم مدعي التأويل لنصح دعواه
    وهي أربعة أمور
    الأمر الأول : الدليل الصارف
    الثاني : احتمال اللفظ للذي قلتم
    الثالث : تعين المراد الذي قلتموه
    فصل في طريقة ابن سينا وذويه من الملاحدة في التأويل
    اتفاق الفلاسفة والمؤولين على نفي حقائق الألفاظ
    وجه الاختلاف بين الفلاسفة والمؤولة
    أهل التأويل فتحوا الباب أمام الفلاسفة والباطنية الغلاة ليتأولوا الشرع المطهر
    الرابع من الأمور التي تلزم مدعي التأويل : الجواب عن المعارض
    فصل في تشبيه المحرفين للنصوص باليهود وإرثهم التحريف منهم , وبراءة أهل الإثبات مما رموهم به من هذا الشبه
    فصل في بيان بهتانهم في تشبيه أهل الإثبات بفرعون وقولهم إن مقالة العلو عنه أخذوها , وأنهم أولى بفرعون وهم أشباهه
    فصل في بيان تدليسهم وتلبيسهم الحق بالباطل
    معاني العرش
    معاني الاستواء مطلقا ومقيدا بالحرف
    إلزام الناظم للمؤول بنفي معنى الرحمن لو كان محتملا
    فصل في بيان سبب غلطهم في الألفاظ والحكم عليها باحتمال عدة معان حتى أسقطوا الاستدلال بها
    أقسام الناس في فهم اللفظ المركب
    القسم الأول : الذين كان اللفظ المركب عندهم نصا لا يحتمل غير معناه
    القسم الثاني : الذي جعل النص القاطع نصا ظاهرا غير قاطع بمراد المتكلم
    القسم الثالث : الذي جعل النصوص الشرعية مجملة لا يدرى أي معانيها هو الصواب
    سبب الضلال تجريد اللفظ المركب وتحميله ما لا يحتمل
    فصل في بيان شبه غلطهم في تجريد الألفاظ بغلط الفلاسفة في تجريد المعاني
    فصل في بيان تناقضهم وعجزهم عن الفرق بين ما يجب تأويله وما لا يجب
    إلزام الفلاسفة أهل التأويل بأنهم متفقون في القواعد والأصول وأنهم تلاميذهم
    اتفاق الفلاسفة وأهل التأويل على أن النصوص أدلة لفظية لا تفيد اليقين
    دعوة الفلاسفة أهل التأويل لمساعدتهم في حرب أهل السنة
    فصل في المطالبة بالفرق بين ما يتأول ومالا يتأول
    فصل في ذكر فرق آخر لهم وبيان بطلانه
    فصل في بيان مخالفة طريقهم لطريق أهل الاستقامة نقلا وعقلا
    بيان الأصلين الفاسدين لأهل التأويل
    سبب العداوة بين أهل السنة وخصومهم
    فصل في بيان كذبهم ورميهم أهل الحق بأنهم أشباه الخوارج , وبيان شبههم المحقق بالخوارج
    المقارنة بين الخوارج وبين النفاة في الحكم على مخالفيهم
    المقارنة بين الخوارج والنفاة في الاعتراض على نصوص الشرع
    دعوة الناظم أهل التعطيل للمناظرة
    فصل في تلقيبهم أهل السنة بالحشوية , وبيان من أولى بالوصف المذموم من هذا اللقب من الطائفتين , وذكر أول من لقب به أهل السنة من أهل البدع
    فصل في بيان عدوانهم في تلقيب أهل القرآن والحديث بالمجسمة , وبيان أنهم أولى بكل لقب خبيث
    فصل في بيان مورد أهل التعطيل وأنهم تعوضوا بالقلوط عن مورد السلسبيل
    فصل في بيان هدمهم لقواعد الإسلام والإيمان بعزلهم نصوص السنة والقرآن
    مناقشة الناظم لأهل التأويل في عدوانهم , وعدم مساواتهم بين النصوص وآراء مشايخهم
    موقف الجهم إمام اهل التأويل من نصوص الاستواء
    استمالة أهل التأويل أهل السلطان واستعداؤهم على حزب الله وجنده
    ثناء الناظم على أهل الحديث بتحيزهم إلى النصوص دون سواها
    حفظ الله لدينه بأهل الحديث والفقه في الدين
    مقارنة الناظم بين المتمسكين بالنصوص والتاركين لها
    لا يتعارض نص صحيح وعقل سليم
    فصل في إبطال قول الملحدين إن الاستدلال بكلام الله ورسوله لا يفيد العلم واليقين
    المقدمات العشر التي قررها الرازي في كتبه
    استعاضتهم بالنصوص العقول ومنطق اليونان
    النصوص عند أهل التأويل لا تفيد القطع وإنما تفيد الظن غير المطابق للحقيقة فانتقى الأمران
    كلام الله ثم كلام رسوله هو الغاية في البيان
    نصوص الرؤية مثال لغاية البيان والإيضاح
    طرد قاعدة أهل التأويل في النصوص تفسد تصانيف الوجود كلها
    لوازم أخرى شنيعة لطرد قاعدة أهل التأويل
    من بهتان أهل التأويل أن اللغات ثبتت بنقل الآحاد
    من المصائب احتجاج أهل التأويل على عدم إفادة اللغات للمعاني بالاختلاف في لفظ الجلالة مع كونها أظهر لفظة , والرد عليهم
    من نتائج احتجاج أهل التأويل عزل النصوص عن العلم واليقين , ونبذ الكتاب والسنة
    فصل في تنزيه أهل الحديث وحملة الشريعة عن الألقاب القبيحة والشنيعة
    فصل في نكتة بديعة تبين ميراث الملقبين والملقبين من المشركين والموحدين
    لطيفة في تسلية من سب بالباطل
    فصل في اقتضاء التجهم والجبر والإرجاء للخروج عن جميع ديانات الأنبياء
    فصل في جواب الرب تبارك وتعالى يوم القيامة إذا سأل المعطل والمثبت عن قول كل واحد منهما
    جواب المعطل بذكر عقيدتهم
    فصل
    جواب أهل الإثبات
    فصل في تحميل أهل الإثبات للمعطلين شهادة تؤدي عند رب العالمين
    مجمل اعتقاد أهل الإثبات
    فصل في عهود المثبتين لرب العالمين
    فصل في شهادة أهل الإثبات على أهل التعطيل أنه ليس في السماء إله , ولا لله بيننا كلام , ولا في القبر رسول
    فصل في الكلام على حياة الأنبياء في قبورهم
    استدراك المعطلة بأن حياة الرسول في قبره كحياته فوق الأرض
    مناقشة الناظم لهذا الاستدراك
    إلزام المعطلة بإثبات ثلاث موتات للرسول
    فصل فيما احتجوا به على حياة الرسل في القبور
    فصل في الجواب عما احتجوا به في هذه المسألة
    الجواب عن احتجاجهم بحياة الشهيد
    الجواب عن احتجاجهم بتحريم نساء النبي صلى الله عليه وسلم على من بعده
    الجواب عن احتجاجهم برؤية النبي صلى الله عليه وسلم لموسى في قبره
    الجواب عن احتجاجهم برد النبي صلى الله عليه وسلم لسلام من يسلم عليه
    الجواب عن احتجاجهم بحديث : "الأنبياء أحياء في قبورهم يصلون
    الجواب عن احتجاجهم بعرض الأعمال على النبي صلى الله عليه وسلم
    فصل في كسر المنجنيق الذي نصبه أهل التعطيل على معاقل الإيمان وحصونه جيلا بعد جيل
    التركيب ومعانيه الستة
    الأول : التركيب من متباينين فأكثر
    الثاني : التركيب من متجاورين
    الثالث : التركيب من الجواهر المفردة المتماثلة
    الرابع : التركيب من الهيولى والصورة
    إبطال الجوهر الفرد
    الخامس : التركيب من الذات والصفات
    السادس : التركيب من الماهية والوجود
    فصل في أحكام هذه التراكيب الستة
    إثبات الصفات كمال , وسلبها نقص
    شهادة الكون والرسل والكتب والفطر والعقول بثبوت صفات الكمال لله سبحانه
    الرد على أن إثبات الصفات يلزم منه التركيب
    فصل في أقسام التوحيد والفرق بين توحيد المرسلين وتوحيد النفاة المعطلين
    للتوحيد خمسة أنواع عن الطوائف , أولها : توحيد الفلاسفة
    فصل في النوع الثاني من أنواع التوحيد لأهل الإلحاد
    توحيد الاتحادية
    فصل في النوع الثالث من توحيد أهل الإلحاد
    توحيد الجهمية
    فصل في التوع الرابع من أنواعه
    توحيد الجبرية
    فصل في بيان توحيد الأنبياء والمرسلين ومخالفته لتوحيد الملاحدة والمعطلين
    توحيدهم نوعان : قولي وفعلي
    النوع الأول : التوحيد القولي , وهو نوعان : سلبي وثبوتي
    النوع الأول من التوحيد القولي : السلبي
    فصل في النوع الثاني من النوع الأول وهو : الثبوتي
    أمثلة على الثبوتي
    العلو والاستواء على العرش
    الحياة والإرادة والقدرة والكلام والرحمة والحنان
    الأول والآخر والظاهر والباطن
    العلي , العظيم
    الجليل , الجميل
    المجيد
    السميع , البصير
    العليم
    فصل
    الحميد
    فصل
    صفة الكلام
    القدير , القوي , الغني , العزيز
    الحكيم وأنه متضمن للحكم , والإحكام
    الحكم الكوني والشرعي
    فصل
    حكمته تعالى نوعان
    فصل
    الحيي , الستير
    الحليم , العفو , الصبور
    فصل
    الرقيب
    الحفيظ , اللطيف
    فصل
    الرفيق , القريب
    المجيب , الجواد
    المغيث
    فصل
    الغفور
    التواب
    فصل
    الإله , السيد , الصمد
    القهار , الجبار
    فصل
    الحسيب , الرشيد , صفة العدل
    فصل
    القدوس , السلام , البر , الوهاب
    الفتاح , الرزاق
    فصل
    الحي والقيوم
    القابض الباسط , الخافض الرافع
    المعز المذل , المانع المعطي
    فصل
    النور
    فصل
    المقدم والمؤخر
    غلط أهل الكلام في تقسيم الصفات إلى قائمة بالذات وغير قائمة بها
    إبطال الأشاعرة للأصل الذي ردوا به على المعتزلة في تفيهم صفات المعاني
    فصل
    الأسماء المزدوجة لله تعالى لا تفرد بل تجرى مجرى الاسم الواحد
    فصل
    في دلالات الأسماء : المطابقة والتضمن واللزوم
    فصل في بيان حقيقة الإلحاد في أسماء رب العالمين وذكر أقسام الملحدين
    الطائفة الأولى : المشركون وإخوانهم أهل الاتحاد
    الطائفة الثانية : المعطلة
    الطائفة الثالثة : الملحدون
    فصل في النوع الثاني من نوعي توحيد الأنبياء والمرسلين المخالف لتوحيد المعطلين والمشركين
    وهو التوحيد الفعلي "توحيد العبادة
    فصل
    في التحذير من الشرك
    فصل في صف العسكرين وتقابل الصفين واستدارة رحى الحرب العوان وتصاول الأقران
    فصل
    في بيان العلم الحقيقي
    فصل في عقد الهدنة والأمان الواقع بين المعطلة وأهل الإلحاد حزب جنكسخان
    غزو المعطلة لأهل الحق بسلاح الملاحدة
    مخاطبة الناظم للأشاعرة
    فصل في مصارع النفاة المعطلين بأسنة أمراء الإثبات الموحدين
    ذكر جملة من مصنفات شيخ الإسلام ابن تيمية ومواقفه في نصرة الحق
    فصل في بيان أن المصيبة التي حلت بأهل التعطيل والكفران من جهة الأسماء التي ما أنزل الله بها من سلطان
    فصل في كسر الطاغوت الذي نفوا به صفات ذي الجبروت والملكوت
    وهو طاغوت التجسيم
    ثلاثة أجوبة للرد على شبهة لزوم التجسيم
    فصل في مبدأ العداوة الواقعة بين المثبتين الموحدين وبين النفاة المعطلين
    فصل في بيان أن التعطيل أساس الزندقة والكفران , والإثبات أساس العلم والإيمان
    تعطيل فعل الله وأمره وعلوه يقضي على الإيمان
    جحود الصفات يلزم منه نفي الذات
    قولهم بالإرجاء
    قولهم في النبوة
    قولهم في المبدأ والمعاد
    قولهم بفناء الجنة والنار
    إنكار الأئمة في كل مكان على الجهمية
    أعلى أنواع الذكر ذكر الصفات
    مراتب الذاكرين
    فصل في بهت أهل الشرك والتعطيل في رميهم أهل التوحيد والإثبات بتنقص الرسول
    المعطلة هم أهل التنقيص حقيقة
    الحقوق ثلاثة : حق الله تعالى الخاص , وحق الرسول , والحق المشترك
    مشابهة المعطلة للنصارى
    وصية الأئمة بتقديم قول الرسول صلى الله عليه وسلم على قولهم
    تحذير النبي صلى الله عليه وسلم من كل أسباب الشرك
    مسألة التفضيل بين مكة والمدينة
    آداب زيارة قبر النبي صلى الله عليه وسلم
    فصل في تعين اتباع السنن والقرآن طريقا للنجاة من النيران
    فصل في تيسير السير إلى الله على المثبتين الموحدين , وامتناعه على المعطلين والمشركين
    حياة القلب في أمرين : ذكر الله ومحبته مع التوحيد
    نجاة العبد في شيئين : تجريد التوحيد , وتجريد المتابعة
    ضعف الإنسان
    فصل في ظهور الفرق بين الطائفتين , وعدم التباسه إلا على من ليس بذي عينين
    فصل في التفاوت بين حظ المثبتين والمعطلين من وحي رب العالمين
    مخالفة النفاة للأشعري مع انتسابهم له
    فصل في بيان الاستغناء بالوحي المنزل من السماء عن تقليد الرجال والآراء
    بيان حال الناظم قبل أن يلقى شيخ الإسلام
    العلم ثلاثة أقسام لا رابع لها
    القياس نوعان
    قياس المعطلة من النوع الباطل
    فصل في بيان شروط كفاية النصين والاستغناء بالوحيين
    فصل
    الرأي نوعان : محمود , ومذموم
    نهي الأئمة عن الأخذ باجتهادهم إلا بدليل
    فصل في لازم المذهب هل هو مذهب أم لا؟
    لازم المذهب يكون مذهبا بثلاثة شروط
    الإلزامات الباطلة من أهل التعطيل لأهل الإثبات
    ثلاثة محاذير في الإلزام باللازم
    بطلان قول الرازي بأن خلق السماوات والأرض قبل العرش
    فصل في الرد عليهم تكفير أهل العلم والإيمان , وذكر انقسامهم إلى أهل الجهل والتفريط والبدعة والكفران
    أهل التعطيل عند أهل السنة نوعان : أهل جهل , وأهل عناد
    الجاهلون نوعان : قادرون على بلوغ الحق , وأهل عجز
    في حكم القادرين قولان , والناظم متوقف
    فصل
    حكم أهل العجز
    التكفير حق الله ورسوله
    فصل في تلاعب المكفرين لأهل السنة والإيمان كتلاعب الصبيان
    المثبتة خالفوا أقوال الشيوخ , والمعطلة خالفوا القرآن والسنة
    تكفير الأشاعرة لمن قال بقول الأشعري
    الأشعري مثبت للصفات
    خالفه المثبتة في القرآن , وخالفه الأشعرية في الفوقية
    فصل في أن أهل الحديث هم أنصار رسول الله صلى الله عليه وسلم وخاصته , ولا يبغض الأنصار رجل يؤمن بالله واليوم الآخر
    ضرب أمثال للمعطلة
    فصل في تعين الهجرة من الآراء والبدع إلى سنته , كما كانت فرضا من الأمصار إلى بلدته
    التعوذ من شر النفوس وسيئ الأعمال
    الكبر والهوى جامعان لكل شر
    فصل في ظهور الفرق المبين بين دعوة الرسل ودعوة المعطلين
    الرسل أثبتوا الصفات تفصيلا
    معارضة المعطلة لدعوة الرسل
    محاجة الناظم للمعطلة
    فصل في شكوى أهل السنة والقرآن أهل التعطيل والآراء المخالفة لهما إلى الرحمن
    شكاية المعطلة أهل السنة إلى السلطان وتلبيسهم عليه
    شكاية أهل السنة إلى الله
    عموم المصاب بالآراء الباطلة
    بغي النفاة على أهل الحق
    محنة القرآن على أيدي المعطلة
    فصل في أذان أهل السنة الأعلام بصريحها جهرا على رؤوس منابر الإسلام
    أذانهم بأن القرآن كلام الله حروفه ومعناه
    إثبات الاستواء والعلو
    إجلال الله عن التشبيه والتمثيل والتعطيل
    فصل في تلازم التعطيل والشرك
    الناس في أمر ربهم ثلاث طوائف
    توحيد الله نوعان : علمي , وقصدي , وقد جردا في سورة الإخلاص
    فصل في بيان أن المعطل شر من المشرك
    شروط الشفاعة
    من تولى الله تولاه الله
    فصل في مثل المشرك والمعطل
    فصل فيما أعد الله تعالى من الإحسان للمتمسكين بكتابه وسنة رسوله عند فساد الزمان
    تحسين الناظم لحديث أجر للمتمسك بالسنة
    أحاديث أخرى في مصداقه
    الغرباء هم المتمسكون بالسنة
    صفات الغرباء
    حل الإشكال في نصوص فضل الصحابة والغرباء
    فصل فيما أعد الله تعالى في الجنة لأوليائه المتمسكين بالكتاب والسنة
    الدنيا سجن المؤمن وجنة الكافر
    فصل "في صفة الجنة التي أعدها الله ذو الفضل والمنة لأوليائه المتمسكين بالكتاب والسنة
    فصل في عدد درجات الجنة وما بين كل درجتين
    فصل في أبواب الجنة
    فصل في مقدار ما بين الباب والباب منها
    فصل في مقدار ما بين مصراعي الباب الواحد
    فصل في مفتاح الجنة
    فصل في منشور الجنة الذي يوقع به لصاحبها
    فصل في صفوف أهل الجنة
    فصل في صفة أول زمرة تدخل الجنة
    فصل في صفة الزمرة الثانية
    فصل في تفاصيل أهل الجنة في الدرجات العلى
    فصل في ذكر أعلى أهل الجنة منزلة وأدناهم
    فصل في ذكر سن أهل الجنة
    فصل في طول قامات أهل الجنة وعرضهم
    فصل في حلاهم وألوانهم
    فصل في لسان أهل الجنة
    فصل في ريح أهل الجنة من مسيرة كم توجد
    فصل في أسبق الناس دخولا إلى الجنة
    فصل في عدد الجنات وأجناسها
    حديث أبي الدرداء في نزول الرب في آخر ثلاث ساعات من الليل
    فصل في بناء الجنة
    فصل في أرضها وحصبائها وتربتها
    فصل في صفة غرفاتها
    فصل في خيام الجنة
    فصل في أرائكها وسررها
    فصل في أشجارها وظلالها وثمارها
    فصل في سماع أهل الجنة
    التحذير من سماع الدنيا
    فصل في أنهار الجنة
    فصل في طعام أهل الجنة
    فصل في شرابهم
    فصل في مصرف طعامهم وشرابهم وهضمه
    فصل في لباس أهل الجنة
    فصل في فرشهم وما يتبعها
    فصل في حلي أهل الجنة
    إدراج أبي هريرة إطالة الغرات في الحديث
    فصل في صفة عرائس الجنة وجمالهن ولذة وصالهم ومهورهن
    فصل
    فصل
    فصل
    فصل
    فصل في ذكر الخلاف بين الناس هل تحبل نساء أهل الجنة أم لا؟
    حديث أبي رزين في نفي التوالد
    حديث أبي سعيد في وجود التوالد
    توقف الناظم في الحكم على هذه المسألة
    فصل في رؤية أهل الجنة ربهم تبارك وتعالى ونظرهم إلى وجهه الكريم
    الرؤية بالقرآن نوعان : تصريح , وتعريض
    أدلة الرؤية من السنة
    أحاديث الرؤية مروية عن بضعة وعشرين صحابيا
    فصل في كلام الرب جل جلاله مع أهل الجنة
    فصل في يوم المزيد وما أعد الله لهم فيه من الكرامة
    فصل في المطر الذي يصيبهم هناك
    فصل في سوق الجنة الذي ينصرفون إليه من ذلك المجلس
    فصل في حالهم عند رجوعهم إلى أهليهم ومنازلهم
    فصل في خلود أهل الجنة ودوام صحتهم ونعيمهم وشبابهم واستحالة الموت والنوم عليهم
    مذهب الجهم في فناء أهل الجنة والنار
    مذهب أبي الهذيل في فناء حركات أهل الجنة
    فصل في ذبح الموت بين الجنة والنار , والرد على من قال إن الذبح لملك الموت أو إن ذلك مجاز لا حقيقة
    فصل في أن الجنة قيعان وأن غراسها الكلم الطيب والعمل الصالح
    التوفيق بين نصوص تثبت دخول الجنة بالعمل , ونصوص تنفي ذلك
    فصل في إقامة المأتم على المتخلفين عن رفقة السابقين
    الجنة سلعة الرحمن
    ليس الخوف من الذنوب وإنما من زيغ القلب وتحكيم آراء الرجال
    موقف أهل الانحراف من الوحي
    ما تنتجه الشهوات والشبهات
    فصل في زهد أهل العلم والإيمان , وإيثارهم الذهب الباقي على خزف فان
    عشرة أمثال للدنيا عند أهل العلم والإيمان
    فصل في رغبة قائلها إلى من يقف عليها من أهل العلم والإيمان أن يتجرد لله ويحكم عليها بما يوجبه الدليل والبرهان , فإن رأى حقا قبله وحمد الله عليه , وإن رأى باطلا عرفه وأرشد إليه
    أعداء الناظم أربعة
    الجاهل المتمعلم , ووصف حاله
    فصل في حال العدو الثاني
    فصل في حال العدو الثالث
    فصل في حال العدو الرابع
    فصل في توجه أهل السنة إلى رب العالمين أن ينصر دينه وكتابه ورسوله وعباده المؤمنين
    توسلات الناظم إلى ربه ودعواته
    وصف الناظم لأهل الحق , والدعاء لهم
    خاتمة المنظومة بالحمد لله والصلاة والسلام على رسوله والصحابة والتابعين لهم بإحسان.
  •  تاريخ إضافته: 17 / 11 / 2013
  •  شوهد: 18509 مرة
  •  رابط التحميل من موقع Archive
  •  التحميل المباشر: مقدمة التحقيق الكتاب وشرحه المتن الواجهة (نسخة للشاملة من متن القصيدة النونية غير موافق للمطبوع) الكتاب المسموع لوصف الجنة من متن نونية ابن القيم
لفك الضغط عن الملفات: Winrar
لتشغيل ملفات الكتب: Adobe Reader أو Foxit Reader