البحث
ابحث عن:
 

 

 

 

القائمة الرئيسية
213.1 كتب مصطلح... >> مقدمة ابن الصلاح ومحاسن الاصطلاح (ت. بنت...

  •  عنوان الكتاب: مقدمة ابن الصلاح ومحاسن الاصطلاح (ت. بنت الشاطىء)
  •  المؤلف: عثمان بن الصلاح تقي الدين أبو عمرو - عمر بن رسلان أبو حفص السراج البلقيني
  •  المحقق: عائشة عبد الرحمن (بنت الشاطىء)
  •  حالة الفهرسة: مفهرس فهرسة كاملة
  •  الناشر: دار المعارف
  •  عدد المجلدات: 1
  •  عدد الصفحات: 962
  •  الحجم (بالميجا): 18
  •  نبذة عن الكتاب: - ذخائر العرب 64
  •  تاريخ إضافته: 04 / 11 / 2008
  •  شوهد: 35252 مرة
  •  رابط التحميل من موقع Archive
  •  التحميل المباشر:
    الكتاب
    (نسخة للشاملة)



فهرس الكتاب



هذه الطبعة
مدخل
المبحث الأول: ابن الصلاح
موجز سيرته، رحلاته وشيوخه
مصنفات أبي عمرو ابن الصلاح
أصحابه وتلاميذه
كتاب ابن الصلاح
رواته وأصولهم
المصنفات على كتاب ابن الصلاح
المبحث الثاني: السراج البلقيني
موجز سيرته وعصره
أصحابه وتلاميذه
مصنفاته
محاسن الاصطلاح وما عليها
نسخ المقدمة والمحاسن
1-مقدمة ابن الصلاح
الطبعة الهندية الأولى 1304 هـ
السعادة 1326 هـ
الحلبية الأولى 1350 هـ
الهندية الثانية 1357 هـ
المكتبة العلمية المدينة المنورة 1966م، وبيروت 1981م
1-عارف حكمت 52 مصطلح
2-الأحمدية بحلب 353 مصطلح
3-الأحمدية بحلب 308
4-طبعة الخانجي السعادة 1326هـ
5-عارف حكمت 53 مصطلح
النسخ الخطية المعتمدة
الموصلية 1مصطلح حديث 854 عمومية
المغربية 155 مصطلح
الزريقية مجموع 584 مصطلح حديث مجاميع طلعت بدار الكتب
العراقية 36 مصطلح حديث دار الكتب
نسخ خطية مساعدة غير موثقة
الهمداني 138 مصطلح
التركية 131 مصطلح طلعت
الكتبخانة المصرية 30 مصطلح
متن ابن الصلاح في هذه الطبعة
النسخة العراقية
النسخة الموصلية
2-محاسن الاصطلاح
دار الكتب 141 مصطلح حديث
النص المحقق
خطبة المقدمة والمحاسن
النوع الأول من أنواع علوم الحديث: معرفة الصحيح من الحديث
النوع الثاني: معرفة الحسن من الحديث
النوع الثالث: معرفة الضعيف من الحديث
النوع الرابع: معرفة المسند
النوع الخامس: معرفة المتصل
النوع السادس: معرفة المرفوع
النوع السابع: معرفة الموقوف
النوع الثامن: معرفة المقطوع
تفريعات
أحدها: قول الصحابي: " كنا نفعل كذا " أو: " كنا نقول كذا "
الثاني: قول الصحابي: " أمرنا بكذا، أو: نهينا عن كذا "
الثالث: ما قيل من أن تفسير الصحابي حديث مسند
الرابع: من قبيل المرفوع، الأحاديث التي قيل في أسانيدها عند ذكر الصحابي: يرفع الحديث
النوع التاسع: معرفة المرسل
النوع العاشر: معرفة المنقطع
النوع الحادي عشر: معرفة المعضل
تفريعات
أحدها: الإسناد المعنعن، وهو الذي يقال فيه: فلان عن فلان. عده بعض الناس من قبيل المرسل والمنقطع
الثاني: اختلفوا في قول الراوي: أن فلانا قال كذا وكذا؛ هل هو بمنزلة " عن "
الثالث: قد ذكرنا ما حكاه " ابن عبدالبر " من تعميم الحكم بالاتصال فيما يذكره الراوي عن من لقيه بأي لفظ كان
الرابع: التعليق الذي يذكره " أبو عبدالله الحميدي " صاحب (الجمع بين الصحيحين)
الخامس: الحديث الذي رواه بعض الثقات مرسلا وبعضهم متصلا
النوع الثاني عشر: معرفة التدليس وحكم المدلس
النوع الثالث عشر: معرفة الشاذ
النوع الرابع عشر: معرفة المنكر من الحديث
النوع الخامس عشر: معرفة الاعتبار والمتابعات والشواهد
النوع السادس عشر: معرفة زيادات الثقات وحكمها
النوع السابع عشر: معرفة الأفراد
النوع الثامن عشر: معرفة الحديث المعلل
النوع التاسع عشر: معرفة المضطرب من الحديث
النوع العشرون: معرفة المدرج من الحديث
النوع الحادي والعشرون: معرفة الموضوع
النوع الثاني والعشرون: معرفة المقلوب
النوع الثالث والعشرون: معرفة صفة من تقبل روايته، ومن ترد روايته، وما يتعلق بذلك من قدح وجرح وتوثيق وتعديل
النوع الرابع والعشرون: معرفة كيفية سماع الحديث وتحمله وصفة ضبطه
بيان أقسام طرق نقل الحديث وتحمله
الأول: السماع من لفظ الشيخ
القسم الثاني: من أقسام الأخذ والتحمل: القراءة على الشيخ
تفريعات
الأول: إذا كان أصل الشيخ عند القراءة عليه بيد غيره وهو موثوق به
الثاني: إذا قرأ القارئ على الشيخ قائلا: أخبرك فلان، أو قلت: أخبرنا فلان، أو نحو ذلك، والشيخ ساكت
الثالث: فيما نرويه عن الحاكم " أبي عبدالله الحافظ " - رحمه الله - قال: " الذي أختاره في الرواية
الرابع: روينا عن " أبي عبدالله أحمد بن حنبل " - رضي الله عنه - أنه قال: " اتبع لفظ الشيخ في قوله: حدثنا
الخامس: اختلف أهل العلم في صحة سماع من ينسخ وقت القراءة
السادس: ما ذكرناه في النسخ من التفصيل، يجري مثله فيما إذا كان الشيخ أو السامع يتحدث
السابع: يصح السماع ممن هو وراء حجاب، إذا عرف صوته فيما إذا حدث بلفظه
الثامن: من سمع من شيخ حديثا ثم قال له: " لا تروه عني، أو: لا آذن لك في روايته عني
القسم الثالث من أقسام طرق نقل الحديث وتحمله: الإجازة. وهي متنوعة أنواعا
أولها: أن يجيز لمعين في معين
النوع الثاني من أنواع الإجازة: أن يجيز لمعين في غير معين
النوع الثالث من أنواع الإجازة: أن يجيز لغير معين بوصف العموم
النوع الرابع من أنواع الإجازة: الإجازة للمجهول أو بالمجهول
النوع الخامس من أنواع الإجازة: الإجازة للمعدوم
النوع السادس من أنواع الإجازة: إجازة ما لم يسمعه المجيز ولم يتحمله أصلا بعد ليرويه المجاز له إذا تحمله المجيز بعد ذلك
النوع السابع من أنواع الإجازة: إجازة المجاز
القسم الرابع من أقسام طرق تحمل الحديث وتلقيه: المناولة، وهي على نوعين:
أحدهما: المناولة المقرونة بالإجازة
الثاني: المناولة المجردة عن الإجازة
القسم الخامس من أقسام طرق نقل الحديث وتلقيه: المكاتبة
القسم السادس من أقسام الأخذ ووجوه النقل: إعلام الراوي للطالب بأن هذا الحديث أو هذا الكتاب سماعه من فلان أو روايته
القسم السابع من أقسام الأخذ والتحمل: الوصية بالكتب
القسم الثامن: الوجادة
النوع الخامس والعشرون: في كتابة الحديث وكيفية ضبط الكتاب وتقييده
النوع السادس والعشرون: في صفة رواية الحديث وشرط أدائه وما يتعلق بذلك
تفريعات
أحدها: إذا كان الراوي ضريرا ولم يحفظ حديثه من فم من حدثه
الثاني: إذا سمع كتابا ثم أراد روايته من نسخة ليس فيها سماعه، ولا هي مقابلة بنسخة سماعه، غير أنه سمع منها على شيخه، لم يجز له ذلك
الثالث: إذا وجد الحافظ في كتابه خلاف ما يحفظه، نظر؛ فإن كان إنما حفظ ذلك من كتابه فليرجع إلى ما في كتابه
الرابع: إذا وجد سماعه في كتابه وهو غير ذاكر لسماعه
الخامس: إذا أراد رواية ما سمعه على معناه دون لفظه
السادس: ينبغي لمن روى حديثا بالمعنى أن يتبعه بأن يقول: أو كما قال، أو نحو هذا وما أشبه ذلك من الألفاظ
السابع: هل يجوز اختصار الحديث الواحد ورواية بعضه دون بعض؟
الثامن: ينبغي للمحدث ألا يروي حديثه بقراءة لحان أو مصحف
التاسع: إذا وقع في روايته لحن أو تحريف؛ فقد اختلفوا
العاشر: إذا كان الإصلاح بزيادة شيء قد سقط؛ فإن لم يكن من ذلك مغايرة في المعنى؛ فالأمر فيه على ما سبق
الحادي عشر: إذا كان الحديث عند الراوي عن اثنين أو أكثر، وبين روايتهما تفاوت في اللفظ، والمعنى واحد
الثاني عشر: ليس له أن يزيد في نسب من فوق شيخه من رجال الإسناد على ما ذكره شيخه
الثالث عشر: جرت العادة بحذف " قال " ونحوه فيما بين رجال الإسناد خطا
الرابع عشر: النسخ المشهورة المشتملة على أحاديث بإسناد واحد
الخامس عشر: إذا قدم ذكر المتن على الإسناد أو ذكر المتن وبعض الإسناد، ثم ذكر الإسناد عقيبه على الاتصال
السادس عشر: إذا روى المحدث الحديث بإسناد ثم أتبعه بإسناد آخر وقال عند انتهائه: " مثله "
السابع عشر: إذا ذكر الشيخ إسناد الحديث ولم يذكر من متنه إلا طرفا ثم قال: وذكر الحديث. أو قال: وذكر الحديث بطوله
الثامن عشر: الظاهر أنه لا يجوز تغيير " عن النبي " إلى: " عن رسول الله " - صلى الله عليه وسلم -
التاسع عشر: إذا كان سماعه على صفة فيها بعض الوهن، فعليه أن يذكرها في حالة الرواية؛ فإن في إغفالها نوعا من التدليس
العشرون: إذا كان الحديث عن رجلين أحدهما مجروح، مثل أن يكون عن " ثابت البناني، وأبان بن أبي عياش، عن أنس " فلا يستحسن إسقاط المجروح
الحادي والعشرون: إذا سمع بعض حديث من شيخ وبعضه من شيخ آخر، فخلطه ولم يميزه، وعزا الحديث جملة إليهما مبينا أن عن أحدهما بعضه وعن الآخر بعضه؛ فذلك جائز
النوع السابع والعشرون: معرفة آداب المحدث
النوع الثامن والعشرون: معرفة آداب طالب الحديث
النوع التاسع والعشرون: معرفة الإسناد العالي والنازل
أقسام العلو
أولها: القرب من رسول الله - صلى الله عليه وسلم - بإسناد نظيف
الثاني: وهو الذي ذكره " الحاكم أبو عبدالله الحافظ ": القرب من إمام من أئمة الحديث
الثالث: العلو بالنسبة إلى رواية الصحيحين أو أحدهما، أو غيرهما من الكتب المعروفة المعتمدة
الرابع: من أنواع العلو، العلو المستفاد من تقدم وفاة الراوي
الخامس: العلو المستفاد من تقدم السماع
النوع الموفي ثلاثين: معرفة المشهور من الحديث
النوع الحادي والثلاثون: معرفة الغريب والعزيز من الحديث
النوع الثاني والثلاثون: معرفة غريب الحديث
النوع الثالث والثلاثون: معرفة المسلسل من الحديث
النوع الرابع والثلاثون: معرفة ناسخ الحديث ومنسوخه
النوع الخامس والثلاثون: معرفة المصحف من أسانيد الأحاديث ومتونها
النوع السادس والثلاثون: معرفة مختلف الحديث
أقسام مختلف الحديث
أحدهما: أن يمكن الجمع بين الحديثين
القسم الثاني: أن يتضادا بحيث لا يمكن الجمع بينهما
النوع السابع والثلاثون: معرفة المزيد في متصل الأسانيد
النوع الثامن والثلاثون: معرفة المراسيل الخفي إرسالها
النوع التاسع والثلاثون: معرفة الصحابة رضي الله عنهم أجمعين
وأنا أورد نكتا نافعة - إن شاء الله تعالى - قد كان ينبغي لمصنفي كتب الصحابة أن يتوجوها بها
إحداها: اختلف أهل العلم في أن الصحابي من؟
الثانية: للصحابة بأسرهم خصيصة، وهي أنه لا يسأل عن عدالة أحد منهم
الثالثة: أكثر الصحابة حديثا عن رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: " أبو هريرة "
الرابعة: روينا عن أبي زرعة الرازي أنه سئل عن عدة من روى عن النبي - صلى الله عليه وسلم -
الخامسة: أفضلهم على الإطلاق أبو بكر، ثم عمر
السادسة: اختلف السلف في أولهم إسلاما
السابعة: آخرهم على الإطلاق موتا أبو الطفيل عامر بن واثلة
النوع الموفي أربعين: معرفة التابعين
مهمات في هذا النوع
إحداها: ذكر الحافظ أبو عبدالله أن التابعين على خمس عشرة طبقة
الثانية: المخضرمون من التابعين، هم الذين أدركوا الجاهلية وحياة رسول الله - صلى الله عليه وسلم -، وأسلموا ولا صحبة لهم
الثالثة: من أكابر التابعين، الفقهاء السبعة من أهل المدينة
الرابعة: ورد عن أحمد بن حنبل أنه قال: أفضل التابعين سعيد بن المسيب
النوع الحادي والأربعون: معرفة الأكابر الرواة عن الأصاغر
النوع الثاني والأربعون: معرفة المدبج وما عداه من رواية الأقران بعضهم عن بعض
النوع الثالث والأربعون: معرفة الإخوة والأخوات من العلماء والرواة
النوع الرابع والأربعون: معرفة رواية الآباء عن الأبناء
النوع الخامس والأربعون: معرف رواية الأبناء عن الآباء
وهو نوعان
أحدهما: رواية الابن عن الأب عن الجد
الثاني: رواية الابن عن أبيه دون الجد
النوع السادس والأربعون: معرفة من اشترك في الرواية عنه راويان متقدم ومتأخر
النوع السابع والأربعون: معرفة من لم يرو عنه إلا راو واحد من الصحابة والتابعين فمن بعدهم - رضي الله عنهم -
النوع الثامن والأربعون: معرفة من ذكر بأسماء مختلفة أو نعوت متعددة فظن من لا خبرة له بها أن تلك الأسماء أو النعوت لجماعة متفرقين
النوع التاسع والأربعون: معرفة المفردات الآحاد من أسماء الصحابة ورواة الحديث والعلماء، وألقابهم وكناهم
النوع الموفي خمسين: معرفة الأسماء والكنى
أصحاب الكنى فيها على ضروب
أحدها: الذين سموا بالكنى، فأسماؤهم كناهم لا أسماء لهم غيرها. وينقسم هؤلاء إلى قسمين
أحدهما: من له كنية أخرى سوى الكنية التي هي اسمه فصار كأن للكنية كنية
الثاني: من هؤلاء: من لا كنية له غير الكنية التي هي اسمه
الضرب الثاني: الذين عرفوا بكناهم ولم يوقف على أسمائهم ولا على حالهم فيها، هل هي كناهم أو غيرها
الضرب الثالث: الذين لقبوا بالكنى ولهم غير ذلك كنى وأسماء
الضرب الرابع: من له كنيتان أو أكثر
الضرب الخامس: من اختلف في كنيته، فذكر له على الاختلاف كنيتان أو أكثر
الضرب السادس: من عرفت كنيته واختلف في اسمه
الضرب السابع: من اختلف في كنيته واسمه معا
الضرب الثامن: من لم يختلف في كنيته واسمه، وعرفا جميعا واشتهرا
الضرب التاسع: من اشتهر بكنيته دون اسمه، واسمه مع ذلك غير مجهول عند أهل العلم بالحديث
النوع الحادي والخمسون: معرفة كنى المعروفين بالأسماء دون الكنى
فممن يكنى بـ " أبي محمد " من هذا القبيل
وممن يكنى منهم بـ " أبي عبدالله "
وممن يكنى منهم بـ " أبي عبدالرحمن "
النوع الثاني والخمسون: معرفة ألقاب المحدثين ومن يذكر معهم
النوع الثالث والخمسون: معرفة المؤتلف والمختلف من الأسماء والأنساب وما يلتحق بها
النوع الرابع والخمسون: معرفة المتفق والمفترق من الأسماء والأنساب ونحوها
فأحدها: المفترق ممن اتفقت أسماؤهم وأسماء آبائهم
القسم الثاني: المفترق ممن اتفقت اسماؤهم وأسماء آبائهم وأجدادهم أو أكثر ذلك
القسم الثالث: ما اتفق من ذلك في الكنية والنسبة معا
القسم الرابع: عكس هذا
القسم الخامس: المفترق ممن اتفقت أسماؤهم وأسماء آبائهم ونسبتهم
القسم السادس: ما وقع فيه الاشتراك في الاسم خاصة أو الكنية خاصة، وأشكل مع ذلك لكونه لم يذكر بغير ذلك
القسم السابع: المشترك المتفق في النسبة خاصة
النوع الخامس والخمسون: نوع يتركب من النوعين الذي قبله
النوع السادس والخمسون: معرفة الرواة المتشابهين في الاسم والنسب المتمايزين بالتقديم والتأخير في الابن والأب
النوع السابع والخمسون: معرفة المنسوبين إلى غير آبائهم
وذلك على ضروب
أحدها: من نسب إلى أمه
الثاني: من نسب إلى جدته
الثالث: من نسب إلى جده
الرابع: من نسب إلى رجل غير أبيه، هو منه بسبب
النوع التاسع والخمسون: معرفة المبهمات
النوع الموفي ستين: معرفة تواريخ الرواة
ولنذكر من ذلك عيونا
أحدها: الصحيح في سن سيدنا -[113 / ظ] سيد البشر رسول الله - صلى الله عليه وسلم - وصاحبيه " أبي بكر، وعمر ": ثلاث وستون سنة *.
الثاني: شخصان من الصحابة عاشا في الجاهلية ستين سنة، وفي الإسلام ستين سنة، وماتا بالمدينة سنة أربع وخمسين
الثالث: أصحاب المذاهب الخمسة المتبوعة - رضي الله عنهم -
الرابع: أصحاب كتب الحديث الخمسة المعتمدة
الخامس: سبعة من الحفاظ في ساقتهم، أحسنوا التصنيف وعظم الانتفاع بتصانيفهم في أعصارنا
النوع الحادي والستون: معرفة الثقات والضعفاء من رواة الحديث
النوع الثاني والستون: معرفة من خلط في آخر عمره من الثقات
النوع الثالث والستون: معرفة طبقات الرواة والعلماء
النوع الرابع والستون: معرفة الموالي من الرواة والعلماء
النوع الخامس والستون: معرفة أوطان الرواة
النوع السادس والستون: رواية الصحابة بعضهم عن بعض
النوع السابع والستون: رواية التابعين بعضهم عن بعض
النوع الثامن والستون: معرفة من اشترك من رجال الإسناد في فقه أو بلد أو إقليم أو علم أو غير ذلك
النوع التاسع والستون: معرفة أسباب الحديث
مقدمة المصنف
الفهارس
دليل الأعلام: الرجال
(أ)
(ب)
(ت)
(ث)
(ج)
(ح)
(خ)
(د)
(ذ)
(ر)
(ز)
(س)
(ش)
(ص)
(ض)
(ط)
(ظ)
(ع)
(غ)
(ف)
(ق)
(ك)
(م)
(ن)
(هـ)
(و)
النساء
(أ)
(ب)
(ج)
(ح)
(د)
(ر)
(ز)
(س)
(ص)
(ض)
(ع)
(ف)
(ق)
(ك)
(م)
(ن)
(هـ)
فهرس الأماكن والبلدان
(أ)
(ب)
(ت)
(ج)
(ح)
(خ)
(د، ذ)
(ر، ز)
(س، ش)
(ص، ض، ط)
(ع)
(ف، ق)
(م)
(هـ، و، ي)
دليل الكتب في متني المقدمة والمحاسن
(أ)
(ب)
(ت)
(ث)
(ج، ح)
(ذ، ر، ز)
(س، ش)
(ص، ض، ط)
(ع، غ)
(ف، ق)
(ك)
(ل، م)
(ن)
(و، ي)
فهرس موضوعي
مستدرك
صفحات مصورة من المخطوطات

لفك الضغط عن الملفات: Winrar
لتشغيل ملفات الكتب: Adobe Reader أو Foxit Reader