البحث
ابحث عن:
 

 

 

 

القائمة الرئيسية
216.9 السياسة... >> أحكام أهل الذمة (ط. رمادي)
  •  عنوان الكتاب: أحكام أهل الذمة (ط. رمادي)
  •  المؤلف: محمد بن أبي بكر بن أيوب ابن قيم الجوزية أبو عبد الله
  •  المحقق: يوسف بن أحمد البكري أبو براء - أحمد بن توفيق العاروري أبو أحمد
  •  حالة الفهرسة: غير مفهرس
  •  الناشر: رمادي للنشر - الدمام
  •  سنة النشر: 1418 - 1997
  •  عدد المجلدات: 3
  •  رقم الطبعة: 1
  •  عدد الصفحات: 1748
  •  الحجم (بالميجا): 22
  •  نبذة عن الكتاب: - تم دمج المجلدات للتسلسل
  •  تاريخ إضافته: 16 / 04 / 2011
  •  شوهد: 24129 مرة
  •  رابط التحميل من موقع Archive
  •  التحميل المباشر:
    تحميل
    تصفح
    (نسخة للشاملة)

فهرس الكتاب

ذكر الجزية
باب الجزية
فصل ممن تؤخذ الجزية وحكمتها وسببها
ممن تؤخذ الجزية
ادعاء يهود خيبر إسقاط الجزية عنهم ورد ذلك
الحكمة من إبقاء أهل الكتاب بين أظهرنا
شبهة وجوابها
سبب وضع الجزية
فصل تقسيم الفيء والخمس
فصل لا يسوغ إطلاق حكم الله على مسائل الاجتهاد إلا ما علم حكم الله فيه يقينا
فصل نرجع إلى الكلام في أحكام الجزية
فصل ليست الجزية أجرة عن سكنى الدار
فصل الأصناف التي تؤخذ منها الجزية
الجزية غير مقدرة بالشرع
فصل لا يحل تكليفهم ما لا يقدرون عليه ولا تعذيبهم على أدائها ولا حبسهم وضربهم
فصل متى تجب الجزية
فصل لا جزية على صبي ولا امرأة ولا مجنون
فصل المرأة إن بذلت الجزية من نفسها
فصل أحكام أولاد أهل الذمة إذا بلغوا والمجنون إذا أفاق
فصل من كان يجن ويفيق فله ثلاثة أحوال
فصل لا جزية على فقير عاجز عن أدائها
فصل من لا تؤخذ منه الجزية من أهل الذمة
فصل رهبان أهل الذمة
فصل الذمي يترهب بعد ضرب الجزية عليه
فصل فلاحو أهل الذمة
فصل تؤخذ الجزية من أهل خيبر كغيرهم من أهل الذمة
تزوير يهود خيبر كتابا في إسقاط الجزية عنهم
فصل أحكام عبيد أهل الذمة
فصل حكم من كان بعضه حرا من عبيد أهل الذمة
فصل العبد من أهل الذمة إن أعتق
فصل العبد من أهل الذمة إن أسلم
فصل الكافر إن مات في أثناء الحول
فصل إن اجتمعت على الذمي جزية سنين
فصل حكم بذل الجزية أو الخراج من عين ما نعتقد أنه محرم
فصل أخذ الجزية من أهل الكتاب وحل ذبائحهم ومناكحتهم
فصل في بني تغلب وأحكامهم
فصل كيفية أخذ الصدقة من بني تغلب
فصل فقراء بني تغلب
فصل هل نأخذ الجزية من التغلبي بدلا من الصدقة
فصل هل تؤخذ الصدقة من غير بني تغلب
فصل في مناكحة وحل ذبائح نصارى العرب
فصل في أحكام الضمان في الجزية
فصل في الصابئة واختلاف الناس فيهم
فصل في حكم استسلاف الجزية
فصل في الجزية والخراج وما بينهما من اتفاق وافتراق
ذكر أصل الخراج وابتداء وضعه وأحكامه
فصل أنواع أرض الخراج
النوع الأول أرض استأنف المسلمون إحياءها
النوع الثاني أرض أسلم عليها طوعا من غير قتال
النوع الثالث ما ملك عن الكفار عنوة وقهرا
بيع أرض الخراج وهبتها ورهنها وإجارتها
النوع الرابع ما صولح عليه المشركون من أرضهم على أن يقرها في أيديهم بخراج
النوع الخامس أرض جلا عنها أهلها فخلصها المسلمون بغير قتال
النوع السادس أرض صالحناهم على نزولهم عنها وتكون ملكا لنا وتقر بالخراج
فصل أصل وضع الخراج
فصل قدر الخراج المضروب على الأرض
فصل الخراج يوضع على الأرض وعلى الزرع
فصل في زيادة منفعة الأرض زيادة عارضة
فصل الأرض التي يمكن زرعها خراجها واجب
فصل في نقل أرض الخراج إلى العشر
فصل البناء في أرض الخراج هل يسقط الخراج عنها
فصل خراج الأرض التي تم تأجيرها على المؤجر
فصل في اختلاف عامل الصدقة ورب الأرض
فصل ادعاء رب الأرض دفع الخراج
فصل فيمن أعسر بالخراج
فصل فيمن ماطل بالخراج
فصل فيمن عجز عن عمارة أرض الخراج
فصل في الأرض التي لا ينالها الماء
فصل من أحق بالأرض الخراجية
فصل فيمن ظلم في أرضه الخراجية
فصل للإمام إسقاط الخراج وتركه عن بعض أهل الذمة
فصل في أحكام أرض مكة
فصل في كراهة الدخول في أرض الخراج
فصل شراء أرض الخراج
ذكر أحكام أهل الذمة في أموالهم
فصل أموالهم التي يتجرون بها في المقام
فصل أموالهم التي يتجرون بها من بلد إلى بلد
فصل هل يؤخذ العشور من الذمي والحربي
فصل تفصيل مذهب أحمد في أخذ العشور من الذمي والحربي
فصل متى أخذ منهم مرة كتب لهم حجة بأدائهم لتكون وثيقة لهم
فصل هل تؤخذ العشور المضروبة على الذمي من الخمر والخنزير
فصل الحربي المعاهد هل عليه العشر
فصل يؤخذ منهم العشر في جميع أموال التجارة
فصل يؤخذ العشر من كل تاجر صغيرا كان أو كبيرا ذكرا أو أنثى
فصل لا يعشرون في السنة إلا مرة واحدة
فصل عشر الأموال لا يؤخذ إلا من مال التجارة
فصل يؤخذ منهم العشر سواء أخذوه منا إذا دخلنا إليهم أو لم يأخذوه
فصل تفصيل مذهب أبي حنيفة وأهل العراق فيما يؤخذ من الذمي إذا مر ببلاد الإسلام
ذكر الأمكنة التي يمنع أهل الذمة من دخولها والإقامة بها
فصل الأمكنة التي يمنع أهل الذمة من دخولها والإقامة بها
فصل مذهب أحمد في الأمكنة التي يمنع أهل الذمة من دخولها والإقامة بها
فصل تفصيل مذهب مالك في الأمكنة التي يمنع أهل الذمة من دخولها والإقامة بها
فصل مذهب أبو حنيفة في الأمكنة التي يمنع أهل الذمة من دخولها والإقامة بها
ذكر معاملة أهل الذمة عند اللقاء
فصل حكم بداءة أهل الذمة بالسلام
فصل رد السلام على أهل الذمة
فصل كيف نرد على أهل الذمة إذا تحقق لدينا أنهم قالوا السلام عليكم
فصل في عيادة أهل الكتاب
فصل في شهود جنائزهم
فصل في تعزيتهم
فصل في تهنئتهم
فصل في المرأة الكافرة تموت وفي بطنها ولد مسلم
ذكر المنع من استعمال اليهود والنصارى في شيء من ولايات المسلمين وأمورهم
فصل المنع من استعمال اليهود والنصارى في شيء من ولايات المسلمين وأمورهم
فصل في حال خلفاء المسلمين مع أهل الذمة
فصل حال عمر بن عبد العزيز مع أهل الذمة
فصل حال أبي جعفر المنصور مع أهل الذمة
فصل المهدي وأهل الذمة
فصل هارون الرشيد وأهل الذمة
فصل المأمون وأهل الذمة
فصل المتوكل وأهل الذمة
فصل المقتدر بالله وأهل الذمة
فصل الراضي بالله وأهل الذمة
فصل الآمر بالله وأهل الذمة
فصل ما يلزم به أهل الذمة من اللباس وما شابه ذلك من أجل تمييزهم عن المسلمين
فصل الآيات الدالة على غش أهل الذمة للمسلمين وعداوتهم وخيانتهم
فصل حكم تولية أهل الذمة بعض شئون البلاد الإسلامية
فصل الملك الصالح وأهل الذمة
ذكر ذبائح أهل الذمة
فصل في أحكام ذبائحهم
فصل لا فرق بين المعاهد والحربي في أحكام الذبائح
فصل مسائل في أحكام ذبائحهم
المسألة الأولى ما تركوا التسمية عليه
المسألة الثانية إذا ذكروا اسم غير الله على ذبيحتهم فهل يلحق بمتروك التسمية
المسألة الثالثة إذا ذبحوا ما يعتقدون تحريمه هل يحرم على المسلم
المسألة الرابعة إذا ذبحوا ما يعتقدون حله فهل تحرم علينا الشحوم المحرمة عليهم
المسألة الخامسة في الطريفا وهو ما لصقت رئته بالجنب هل يحرم علينا
ذكر أحكام معاملة أهل الذمة
فصل البيع والشراء من أهل الذمة
فصل في شركتهم ومضاربتهم
فصل في استئجارهم واستئجار المسلم نفسه منهم
فصل إجارة دار المسلم لأهل الذمة
فصل الكفار ممنوعون من الاستيلاء على أملاك المسلمين
فصل في حكم أوقافهم ووقف المسلم عليهم
فصل أحكام الوصية للكفار
ذكر نكاح أهل الذمة ومناكحتهم
فصل في أحكام نكاحهم ومناكحاتهم
مسألة الكافر يطلق امرأته ثلاثا
فصل في طلاق الكفار الذين لا يعتقدون وقوعه
فصل المسلم إذا طلق الذمية فتزوجت ذميا ثم طلقها فهل تحل للأول
فصل إذا أسلم الزوجان أو أحدهما
فصل حجة المعجلون للفرقة
فصل صحة العقود التي وقعت من أهل الذمة في الشرك
فصل إذا أسلم الذمي وتحته أم وابنتها وقد دخل بهما أو بإحداهما
فصل إذا طلق إحداهما أو ما زاد على الأربع
فصل اختلاف الدارين لا يوقع الفرقة
فصل على المسلم نفقة جميع نسائه قبل الاختيار
فصل إذا زوج الكافر ابنه الصغير أكثر من أربع نسوة متى يختار
فصل الاختيار واجب على الفور
فصل هل الاختيار يعد فراقا للبواقي
فصل إذا مات المسلم قبل الاختيار
فصل ميراث من مات عنهن المسلم وهن أكثر من أربع
فصل المهر للنسوة إذا كن أكثر من أربع
فصل لو أسلم ثم طلق الجميع قبل إسلامهن
فصل متى تبدأ عدة المفارقات
فصل من أسلم وتحته ثمان نسوة فأسلم منهن أربع
فصل من أسلم ولم تسلم نساؤه حتى انقضت عدتهن
فصل إذا ماتت إحدى المختارات فله أن ينكح أخرى من البواقي
فصل فإن قال كلما أسلمت واحدة اخترتها
فصل اختياره في حال إحرامه بحج أو عمرة
فصل إذا متن قبل الاختيار فله اختيار أربع ويرثهن
فصل إذا أسلم وتحته أختان متى يطأ الأخت المختارة
فصل نقر أهل الذمة على الأنكحة الفاسدة بشرطين
فصل نصراني تزوج يهودية أو العكس
فصل قبض بعض المهر ووجوب مهر المثل فيما بقي كيف يكون
فصل التحاكم إلينا في أنكحة لا يقرون عليها قبل الدخول
فصل نكاح الذمي الذمية بلا صداق
فصل في ضابط ما يصح من أنكحتهم وما لا يصح
فصل في الكافر يكون وليا لوليته الكافرة دون المسلمة
فصل بيان ولاية الأب الذمي
فصل ولاية المسلم على الكافرة
فصل زواج المسلم بشهادة ذميين
فصل لا يكون الكافر محرما للمسلمة
فصل الإنفاق على الأقارب من أهل الكفر
فصل جواز نكاح الكتابية
فصل نكاح الأمة الكتابية
فصل متى يكره نكاح الكتابية
فصل النكاح من السامرة
فصل نكاح الكتابيات المتمسكات بغير التوراة والإنجيل
فصل نكاح الكتابيات مع كثرة النساء
فصل نكاح المجوس وأكل ذبائحهم
فصل إجبار الزوجة الذمية على الطهارة
فصل منع الزوج زوجته الكتابية من دور العبادة
فصل منع الزوجة الكتابية من السكر
فصل أداء الزوجة الكتابية شعائرها التعبدية
ذكر أحكام مواريثهم بعضهم من بعض
فصل هل يجري التوارث بين المسلمين وبينهم
فصل توارث أهل ملتين
فصل في ذكر أحاديث هذا الباب وعللها
فصل لا يرث الكافر المسلم بلا خلاف
فصل ذكر الخلاف في توريث المسلم من الكافر
فصل أقسام أهل العهد من الكفار
فصل هل تجوز الهدنة المطلقة دون تحديد مدة
ذكر أحكام أطفال أهل الذمة
الباب الأول ذكر أحكام أطفالهم في الدنيا
فصل موت الأبوين أو أحدهما
فصل متى يحكم بإسلام الطفل
فصل شروط إسلام الصبي
فصل يتبع الولد أبويه إذا أسلما
فصل هل يحكم بإسلام الطفل المسبي
فصل في ذكر نصوص أحمد في هذا الباب
فصل الصبي يخرج من دار الشرك إلى أبويه في دار الإسلام وهما نصرانيان
فصل اختلاط أبناء المسلمين بأبناء أهل الذمة
فصل الذمي يجعل ولده الصغير مسلما
فصل والد المملوكين الكافرين يحكم بإسلامه
فصل في معنى الفطرة
فصل الدليل على أن المراد بالفطرة الدين
فصل ضلال القدرية في معنى الفطرة والرد عليهم
فصل اختلاف العلماء في معنى الفطرة
فصل ذكر قول من قال أن الفطرة هي البداءة
فصل الخلق كلهم صائرون إلى ما سبق في علم الله
فصل تفسير الإمام أحمد للفطرة وما يترتب عليه
فصل إجماع أهل العلم على أن الاستنطاق كان للأرواح
فصل تفسير قول النبي علبه السلام فأبواه يهودانه وينصرانه ويمجسانه
فصل الخلاف في خلق الأجساد قبل الأرواح أو العكس
فصل الفطرة خلو القلب من الإيمان والكفر
فصل الفطرة لو تركت لاختارت الإيمان على الكفر
فصل الفطرة تقتضي حب الله
فصل في تلخيص هذه الأقوال التي حكيناها
الباب الثاني ذكر أحكام أطفالهم في الآخرة
فصل اختلاف الناس حكم أطفال المشركين في الآخرة
فصل في أدلة من ذهب إلى أن أطفال المسلمين في الجنة
فصل أولاد المشركين والمذاهب العشرة فيهم
المذهب الأول الوقف في أمرهم
المذهب الثاني أنهم في النار
المذهب الثالث أنهم في الجنة
المذهب الرابع أنهم في منزلة بين الجنة والنار
المذهب الخامس أنهم مردودون إلى محض مشيئة الله بلا سبب ولا عمل
المذهب السادس أنهم خدم أهل الجنة ومماليكهم معهم بمنزلة أرقائهم ومماليكهم في الدنيا
المذهب السابع أن حكمهم حكم آبائهم في الدنيا والآخرة
المذهب الثامن أنهم يكونون يوم القيامة ترابا
المذهب التاسع مذهب الإمساك
المذهب العاشر أنهم يمتحنون في الآخرة
ذكر الشروط العمرية وأحكامها وموجباتها
الفصل الأول في أحكام البيع والكنائس وما يتعلق بذلك
البلاد التي تفرق فيها أهل الذمة والعهد ثلاثة أقسام
القسم الأول بلاد أنشأها المسلمون في الإسلام وبيان بناء بعضها
فصل مآل معابد أهل الذمة
فصل ما يترتب على نقض العهد
القسم الثاني بلاد أنشئت قبل الإسلام فافتتحها المسلمون عنوة وملكوا أرضها وساكنيها
القسم الثالث بلاد أنشئت قبل الإسلام وفتحها المسلمون صلحا
فصل زوال الأمان عن الأنفس زوال عن الكنائس
فصل في ذكر بناء ما استهدم منها ورم شعثه وذكر الخلاف فيه
فصل حكم ترميم الكنيسة وزيادة البناء فيها
فصل نقل الكنيسة من مكان لآخر
فصل حكم أبنية ودور أهل الذمة
فصل في تملك الذمي بالإحياء في دار الإسلام
فصل قولهم ولا نمنع كنائسنا من المسلمين أن ينزلوها في الليل والنهار
الفصل الثاني ما يتعلق بإظهار المنكر من أقوالهم وأفعالهم مما نهوا عنه
فصل قولهم ولا نؤوي فيها ولا في منازلنا جاسوسا
فصل قولهم ولا نكتم غشا للمسلمين
فصل قولهم ولا نضرب نواقيسنا إلا ضربا خفيا في جوف كنائسنا
فصل قولهم ولا نظهر عليها صليبا
فصل قولهم ولا نرفع أصواتنا في الصلاة ولا القراءة في كنائسنا مما يحضره المسلمون
فصل قولهم ولا نخرج صليبا ولا كتابا في أسواق المسلمين
فصل قولهم وألا نخرج باعوثا ولا شعانين ولا نرفع أصواتنا مع موتانا
فصل حكم حضور أعياد أهل الكتاب
فصل قولهم ولا نجاورهم بالخنازير ولا ببيع الخمور
فصل قولهم ولا نجاوز المسلمين بموتانا
فصل قولهم ولا ببيع الخمور
فصل قولهم ولا نرغب في ديننا ولا ندعو إليه أحدا
فصل قولهم ولا نتخذ من الرقيق الذي جرت عليه أحكام المسلمين
فصل في مفاداة الأسير الكافر
فصل قولهم وألا نمنع أحدا من أقربائنا أراد الدخول في الإسلام
الفصل الثالث ما يتعلق بتغيير لباسهم وتمييزهم عن المسلمين في المركب واللباس ونحوه
فصل قولهم نلزم زينا حيثما كنا وألا نتشبه بالمسلمين في لبس ولا فرق شعر ولا في مراكبهم
فصل قولهم ولا عمامة
فصل اختصاص أهل الإسلام بالتلحي في العمائم
فصل قولهم ولا في نعلين
فصل قولهم ولا بفرق شعر
فصل في هدي رسول الله عليه السلام في حلق الرأس وتركه وكيفية جعل شعره
فصل متى يرخى الشعر ومتى يضفر
فصل منع أهل الذمة من لباس الأردية
فصل قولهم ولا نتشبه بالمسلمين في مراكبهم ولا نركب السروج
فصل قولهم ولا نتقلد السيوف
فصل بعض الأحكام التي ضربت على أهل الذمة
فصل لون لباس أهل الكتاب
فصل فساد ذمم نساء أهل الكتاب
فصل قولهم ولا نتكلم بكلامهم
فصل قولهم ولا ننقش خواتيمنا بالعربية
فصل قولهم ولا نتكنى بكناهم
فصل خطاب الكتابي بسيدي ومولاي
فصل مما يتعلق بهذا الفصل كيف يكتب إليهم
فصل قولهم ونوقر المسلمين في مجالسهم ونقوم لهم عن المجالس
فصل صيانة القرآن أن يحفظه من ليس من أهله
الفصل الرابع في أمر معاملتهم للمسلمين بالشركة ونحوها
فصل قولهم ولا يشارك أحد منا مسلما في تجارة إلا أن يكون إلى المسلم أمر التجارة
الفصل الخامس في أحكام ضيافتهم للمارة بهم وما يتعلق بذلك
فصل قولهم وأن نضيف كل مسلم عابر سبيل ثلاثة أيام ونطعمه من أوسط ما نجد
فصل نزول المريض من أهل الإسلام على أهل الذمة
الفصل السادس في أحكام ضيافتهم للمارة بهم وما يتعلق بذلك
فصل قولهم وأن من ضرب مسلما فقد خلع عهده
فصل متى يعتبر الذمي ناقضا لعهده
فصل إذا أسلم الذمي بعد فجوره بمسلمة
فصل إذا نقضوا ما شرطوا على أنفسهم نقض عهدهم
فصل طريق ثالث في نقضهم العهد
فصل مذهب الإمام الشافعي فيما ينقض العهد
فصل مذهب الإمام مالك فيما ينقض العهد
فصل مذهب الإمام أبي حنيفة فيما ينقض العهد
فصل ليس لأهل الذمة عهد إلا ما داموا مستقيمين لنا
فصل انتقاض العهد بنكثهم أيمانهم
فصل كل من طعن في ديننا فهو من أئمة الكفر
فصل الهم بإخراج الرسول موجب لقتالهم
فصل الأمر بقتال الناكثين الطاعنين في الدين
فصل المحاد لله ولرسوله ليس له عهد
فصل بيان معنى الكبت
فصل زوال العصمة عن نفس ومال المؤذي لله ورسوله
فصل مد الله قتالهم حتى ينتهوا عن أسباب الفتنة
فصل يوفى العهد إليهم ما لم ينقصونا شيئا مما عاهدناهم عليه
فصل حجة الإمام الشافعي في قتل الساب
فصل رد شيخ الإسلام على شبهة في قتل ابن الأشرف
فصل سب النبي أو الأصحاب

لفك الضغط عن الملفات: Winrar
لتشغيل ملفات الكتب: Adobe Reader أو Foxit Reader