البحث
ابحث عن:
 

 

 

 

القائمة الرئيسية
415 كتب النحو والصرف >> المسائل الحلبيات
  •  عنوان الكتاب: المسائل الحلبيات
  •  المؤلف: الحسن بن أحمد بن عبد الغفار الفارسي أبو علي
  •  المحقق: حسن هنداوي
  •  حالة الفهرسة: غير مفهرس
  •  الناشر: دار القلم - دمشق
  •  سنة النشر: 1407 - 1987
  •  عدد المجلدات: 1
  •  رقم الطبعة: 1
  •  عدد الصفحات: 469
  •  الحجم (بالميجا): 7
  •  تاريخ إضافته: 22 / 05 / 2013
  •  شوهد: 6353 مرة
  •  رابط التحميل من موقع Archive
  •  التحميل المباشر:
    الكتاب
    مقدمة
    (نسخة للشاملة)

فهرس الكتاب

مسألة: ... ملقى واحف
مسألة القول في حروف "يد" وما تصرف منها
القول على قوله تعالى (في سبيل الله)
مسألة: الفرق بين قولهم: رقبتك حر، ورأسك حر، وفرجك حر، وبين قولهم: يدك حر
مسألة القول في "الداء" و "الدواء"
الداء والدواء
القول في تصريف ذلك
القول في جمع هذه الأحرف
مسألة في "رأى" وما تصرف منه
وزنه همزته وتخفيفها
ويلمه
لن
أريت
راءه وريء
ألف رأى من حيث التفخيم والإمالة
راءيت، والرياء، ورئاء
رأي وأرآء
رؤيا وتخفيف همزته
(رئيا) والقراءة فيه
الرواء
مرأى
المروءة
أرأيت إراء
المرآة
رئة
المريء
تورون
"رأى" في بيت لابن مقبل
تتراءى
"رأيت" فعل على ثلاثة أضرب
1 - رأيت التي يراد بها إدراك الحاسة
2 - رأيت التي بمعنى النظر والاعتقاد
3 - رأيت المتعدية إلى مفعولين
"أرأيتك" على ضربين
1 - أن يكون بمعنى: أخبرني
2 - أن يكون بمعنى: انتبه
قصة الغرانقة
مضارع رأى على يفعل محذوف الهمزة
خروج المضارع على أصله في الشعر: يرأى
قوله تعالى: (فإما ترين من البشر أحدا)
أنت ترين
قوله تعالى: (أرنا اللذين أضلانا)
الأمر من "رأى"
اسم الفاعل من أرى
القول على خط "رأى" والألف المتطرفة
مسألة في آمين
باب: ذكر أبنية الأفعال
أضرب الأفعال
أبنية الأفعال الثلاثية الصحيحة المجردة
باب أبنية الأفعال الثلاثية الصحيحة التي لا زيادة فيها
أبنية الأفعال الثلاثية المعتلة المجردة
ما كانت الواو فاء الفعل
باب أبنية الأفعال الثلاثية المعتلة التي لا زيادة فيها
ما كانت الياء فيه فاء الفعل
باب ما كانت الياء في أوله من هذا النحو
ما كانت الياء والواو فيه عين الفعل
ما كانت الواو منه عين الفعل
باب ما كانت الياء والواو فيه ثانية في موضع العين
باب ما كانت الياء منه عين الفعل
باب ما كانت الواو والياء فيه ثالثة في موضع اللام
باب الياء إذا كانت ثالثة لاما
باب التضعيف في الثلاثي
باب التضعيف في تجاور العين واللام في بنات الثلاثة
مسألة: إعراب قوله تعالى: (إن المصدقين والمصدقات وأقرضوا الله قرضا حسنا يضاعف لهم)
الفصل بين الصلة والموصول
الفصل بين اسم إن وخبرها
الفصل بين الفعل والفاعل
الفصل بين القسم والمقسم عليه
الفصل بين الصفة والموصوف
الفصل بين المعطوف والمعطوف عليه
الفصل بين المفعول وفعله
مسألة: الواحد من قوله تعالى: (نحن أولو قوة وأولو بأس شديد)
مسألة: جواب عن الرقعة النافذة من سيف الدولة
الفرق بين "قرأ علي" وبين "تعلم مني"
تعلم السيرافي من أبي علي
وصف أبي علي لابن الخياط بأنه: لا لقاء له
هل يقع "القوم" على الجن؟
هل "أناس" جمع؟
ما دل على جمع ولم يكن جمع تكسير فهو على ثلاثة أضرب
1 - أن يكون اسما مصوغا للجمع من غير لفظ الواحد المجموع
2 - أن يكون الاسم يستعمل مرة مفردا ومرة جمعا
3 - أن يكون الجمع مشتقا من لفظ الواحد المجموع
ما وزن "الناس"، وما أصله؟
الإنسان
باب تفسير باب من كتاب سيبويه، وهو: باب ما ينتصب من الأسماء والصفات لأنها أحوال تقع فيها الأمور
هذا بسرا أطيب منه رطبا
مررت برج أخبث ما يكون أخبث منك أخبث ما تكون
مررت برجل خير ما يكون خير منك خير ما تكون
زيد خير ما يكون خير منك
مررت برجل خير ما يكون خير منك
البر أرخص ما يكون قفيزان
الحرب أول ما تكون فتية
عبد الله أحسن ما يكون قائما
زيد إقبال وإدبار
ألا أصبحت خنساء جاذمة الوصل ... وضنت علينا، والضنين من البخل
إني مما أفعل، وإني مما أن أفعل
أخطب ما يكون الأمير قائما
عبد الله أخطب ما يكون قائم
عبد الله أخطب ما يكون يوم الجمعة، والبداوة أطيب ما تكون شهري ربيع
أخطب ما يكون الأمير يوم الجمعة، وأطيب ما تكون البداوة شهرا ربيع
أتيك يوم الجمعة أو يوم السبت أبطأه
أعطيته درهما أو درهمين أكثر ما أعطيته
مسألة: "ليس الطيب إلا المسك"
مذهب سيبويه
مذهب أبي علي
اتصال الضمير بأسماء الأفعال ليس دليلا على فعليتها
الدلالة على أن أسماء الأفعال ليست بحروف
الدلالة على أن أسماء الأفعال ليست بأفعال
الدلالة على أن أسماء الأفعال أسماء
تنوين صه
من الأدلة على أن "ليس" ليست كالأمثلة المأخوذة من لفظ أحداث الأسماء أنها لا توصل بـ "ما" المصدرية
لم لم يحمله سيبويه على أن في "ليس" ضمير القصة والحديث
قولهم في الشعر "ليسي" دليل على أن "ليس" ليست كالأفعال
ومن الأدلة على أنها ليست بفعل على الحقيقة كـ "كان" وأخواتها: خلوها من دلالتها على الزمان
الدليل على أن الأفعال صيغت لتدل على الزمان
م لم يحرك الثاني من "ليس"
إذا تعارض القياس والسماع وجب طرح القياس والأخذ بما جاء به السماع
ليس زيد إلا قائم
لام المعرفة على أربعة أضرب
الإضمار قبل الذكر
التفسير المبين للمضمر على ضربين: أحدهما أن يكون مفردا، والآخر أن يكون جملة
(أ) المفرد على ضربين: إضمار في فعل، وإضمار في حرف
(ب) الجملة
البغداديون يسمون الضمير المفسر بالجمل المجهول
استعمال "ليس" و "لا يكون" في الاستثناء
زعم الخليل أنهما استعملا وصفين
أجاز بعض البغدادين جعل "ليس" نسقا
"أليس" تدل على الإيجاب
حمل "إلا" على المعنى
مسألة: قولهم "ما زال زيد قائما" ما معناه، وعم انقلاب الألف فيه
ما معنى: "زال زوالها" في قول الأعشى
هذا النهار بدا لها من همها ... ما بالها بالليل زال زوالها ما معنى "ما تنفك إلا مناخة" فلأ قول ذي الرمة
حراجيح ما تنفك إلا مناخة ... على الخسف أو نرمي بها بلدا قفرا روي "كل" بالرفع والنصب في قول الشاعر
تقديم خبر "ليس" عليها
مذهب الخليل والفراء في أن أصل "ليس": "لا أيس"
مسألة في تأويل أسماء كتاب الله تعال
مسألة: في تأويل أسماء كتاب الله تعالى
1 - القول في القرآن
لام المعرفة أربعة أضرب
القول في الفرقان
2 - القول في الفرقان
القول في الكتاب
3 - القول في الكتاب
مسألة: "اثناء عشر": كيف أعرب من بين سائر الأعداد التي بين العشرة والعشرين
مسألة: كيف تبني من "متى" في قولك "متى انطلاقك" مثل "جعفر"؟
مسألة: كيف تبنى من "ضرب" مثل "أخت"؟
مسألة: كيف تبني من "قد" و "هل" و "بل" مثل "عصفور"؟
مسألة: كيف تبني من "ضرب" مثل "إما" و "ألا"؟
مسألة: ما مثل "أوتاه"؟
وزنها
أحرفها
مسألة: الأسكرجة: هل له اشتقاق؟ وهل الهمزة فيها أصل أم لا؟ وكيف تصغيرها؟
اشتقاقها
همزتها
إستبرق
إهليلج
أشكر، والأردن
آسك
آزر
الإزار والإزرة
أنبار وأرفاد وإرمينية
إبريق وأصبهان
أرجان
الآجر
أيوب
إيوان
آلوسة
أشنان
أربان
أرند
أيبلي
الأبلة
أورى سلم
أوار
أوارة
إيلياء
الآنك
الأرز
آزاذ
أردن وأورم
أستاذ وأسوار
أبنبم
حكم الهمزة إذا وقعت أولا في ما كان بعدها أربعة أحرف أصول
تحقير الأسكرجة
أذربيجان
أرسناس
باذنجان

لفك الضغط عن الملفات: Winrar
لتشغيل ملفات الكتب: Adobe Reader أو Foxit Reader