البحث
ابحث عن:
 

 

 

 

القائمة الرئيسية
213.1 كتب مصطلح... >> منهج الإمام الدارقطني في نقد الحديث في كتاب...

  •  عنوان الكتاب: منهج الإمام الدارقطني في نقد الحديث في كتاب العلل
  •  المؤلف: يوسف بن جودة الداودي أبو عبد الرحمن
  •  حالة الفهرسة: مفهرس فهرسة كاملة
  •  الناشر: دار المحدثين
  •  سنة النشر: 1432 - 2011
  •  عدد المجلدات: 1
  •  رقم الطبعة: 1
  •  عدد الصفحات: 432
  •  الحجم (بالميجا): 8
  •  نبذة عن الكتاب: - أصل هذا الكتاب رسالة ماجستير
    - سلسلة الرسائل الجامعية 25
  •  تاريخ إضافته: 06 / 12 / 2014
  •  شوهد: 12820 مرة
  •  رابط التحميل من موقع Archive
  •  التحميل المباشر:
    تحميل
    تصفح
    (نسخة للشاملة)



فهرس الكتاب

إهداء 5
المقدمة 6
أهداف البحث 8
منهج البحث 9
خطة البحث 10
عقبات البحث 12
شكر وتقدير 13

التمهيد 15
تعريف العلة لغة واصطلاحا 15
العلة لغة 15
العلة في الاصطلاح 17
ملخص الخلاف في تعريف العلة في الاصطلاح 19
والمختار من تعريف العلة في الاصطلاح 19
العلاقة بين المدلول اللغوي والاصطلاحي 19
تعريف معنى النقد لغة واصطلاحا 20
بيان مشروعية النقد والتعليل 21
أهمية بيان علة الأحاديث والأخبار 24

الباب الأول: الإمام الدارقطني وكتابة العلل 31
الفصل الأول: ترجمة موجزة للإمام الدارقطني 33
المبحث الأول: اسمه ونسبه ومولده 33
المبحث الثاني: نشأته وبداية طلبه للعلم 33
المبحث الثالث: رحلاته العلمية وشيوخه وتلامذته 34
شيوخه 34
تلامذته 36
المبحث الرابع: منزلته العلمية 37
ثناء العلماء عليه 37
المبحث الخامس: وفاته 39
المبحث السادس: آثاره العلمية 40
أولا: المخطوطات 40
ثانيا: المطبوعات 43
المبحث السابع: دراسات علمية حوله وبعض مؤلفاته 44
الفصل الثاني: التعريف بكتاب العلل للإمام الدارقطني 46
علل الدارقطني ( العلل الواردة في الأحاديث النبوية ) 46
المبحث الأول: اسم الكتاب ومؤلفه 46
اسم الكتاب 46
مؤلف الكتاب 46
المبحث الثاني: قيمة الكتاب العلمية 48
المبحث الثالث: محتوى الكتاب 50
المبحث الرابع: مصادر الإمام الدارقطني في الكلام على العلل والرواة 54
أولآ: المصادر التي صرح بها الدارقطني في كتابه 54
ثانيا: المصادر التي لم يصرح بها الدارقطني في كتابه 56
المبحث الخامس: الطريقة التي كان يسلكها الدارقطني في بيان العلل 62
أولا: الطريقة التي كان يسلكها الدارقطني غالبا في بيان العلة 62
ثانيا: الطريقة التي كان الدارقطني أحيانا ما يسلكها في بيان العلة 68
ثالثا: الطريقة التي كان الدارقطني نادرا ما يسلكها في بيان العلة 72
المبحث السادس: الأحاديث التي انتقدها الدارقطني في العلل على الصحيحين 74
أولا: الأحاديث التي انتقدها في كتاب العلل وقد أخرجها البخاري 74
ثانيا: الأحاديث التي انتقدها في كتاب العلل وقد أخرجها مسلم 86

الباب الثاني: مفهوم العلة وأجناسها وألفاظها عند الإمام الدارقطني 95
الفصل الأول: مفهوم العلة عند الإمام الدارقطني 97
المبحث الأول: مفهوم العلة من جهة الإسناد 97
الدليل على أنهم كانوا يعتبرون مخالفة الثقة لمن هو أوثق في إعلال المرويات 102
الدليل على أنهم كانوا يعتبرون مخالفة الثقة للضعيف في إعلال المرويات 107
الدليل على أنهم كانوا يعتبرون أسباب الجرح الظاهرة في إعلال المرويات 113
نتائج هامة 117
المبحث الثاني: مفهوم العلة من جهة المتن 117
منهج نقاد أهل الحديث في معرفة علة متن الحديث 117
أمثلة نقد الدارقطني لمتون الأحاديث 119
نتائج هامة 125
الفصل الثاني: أجناس العلل الخفية والظاهرة في الإسناد والمتون 127
المبحث الأول: أجناس العلل التي ذكرها الحاكم وأمثلتها عند الدارقطني 129
الأجناس التي ذكرها الحاكم وأمثلتها عند الدار قطني في كتاب العلل 130
الجنس الأول 130
الجنس الثاني 133
الجنس الثالث 136
الجنس الرابع 139
الجنس الخامس 141
الجنس السادس 144
الجنس السابع 147
القسم الأول 147
القسم الثاني 149
الجنس الثامن 152
الجنس التاسع 154
الجنس العاشر 157
المبحث الثاني: الأجناس التي لم يذكرها الحاكم وأمثلتها عند الدارقطني 161
الجنس الأول 161
الجنس الثاني 164
الجنس الثالث 167
الجنس الرابع 170
الجنس الخامس 173
الجنس السادس 174
الجنس السابع 177
الجنس الثامن 180
الجنس التاسع 183
الجنس العاشر 185
المبحث الثالث: أجناس العلل الخفية في المتون 188
الجنس الأول 188
الجنس الثاني 189
الجنس الثالث 191
الجنس الرابع 192
الجنس الخامس 195
الجنس السادس 196
الجنس السابع 198
الجنس الثامن 200
الجنس التاسع 202
الجنس العاشر 203
المبحث الرابع: أجناس العلل الظاهرة 207
الجنس الأول 207
الجنس الثاني 211
الجنس الثالث 212
الجنس الرابع 213
الجنس الخامس 215
نتائج هامة 218

الباب الثالث: ألفاظ التعليل ومدلولاتها عند الإمام الدارقطني 221
الفصل الأول: الألفاظ الدالة على ضعف الخبر أو عدم ثبوته 223
المبحث الأول: ألفاظ التضعيف ومدلولاتها عند الإمام الدارقطني 225
المطلب الأول: تعريف الضعف لغة واصطلاحا 225
الضعف لغة 225
الضعيف في الاصطلاح 226
علاقة الحديث الضعيف بالحديث بالمعلول 227
المطلب الثاني: أهمية كتابة الحديث الضعيف 228
المطلب الثالث: ألفاظ التضعيف عند الدارقطني في العلل 232
أولا: لفظة: (ضعيف) 232
ثانيا: لفظة: (وهذا إسناد غير ثابت) 233
ثالثا: لفظة: (وهذا إسناد مقلوب) 233
رابعا: لفظة: (ليس بقوي) 234
خامسا: لفظة: (مجهول) 235
سادسا: لفظة: (لايصح أو لا يثبت) 235
المبحث الثاني: ألفاظ الوضع والبطلان ومدلولاتها عند الدارقطني 237
المطلب الأول: تعريف الوضع والبطلان لغة واصطلاحا 237
أولا: تعريف الوضع لغة 237
ثانيا: تعريف الموضوع في الاصطلاح 237
ثالثا: تعريف البطلان لغة 238
رابعا: تعريف الباطل في الاصطلاح 239
المطلب الثاني: ألفاظ الوضع والبطلان عند الإمام الدارقطني 239
أولا: لفظة: (كان يضع أو يكذب) 239
ثانيا: لفظة: (قال ما لم يقله أحد من أهل العلم) 239
ثالثا: لفظة: (ليس هذا بشيء) 240
رابعا: لفظة: (وهذا الحديث باطل بهذا الإسناد) 241
خامسا: لفظة: (هذا باطل عن فلان) 241
سادسا: لفظة: (وكلها باطلة) 242
الفصل الثاني: الألفاظ الدالة على الخطأ والوهم والاختلاف 245
المبحث الأول: ألفاظ الخطأ والوهم ومدلولهما عند الإمام الدارقطني 247
المطلب الأول: تعريف الخطأ والوهم لغة 247
أولا: تعريف الخطأ لغة 247
ثانيا: تعريف الوهم لغة 248
المطلب الثاني: ألفاظ الخطأ والوهم عند الدارقطني في العلل 249
أولا: لفظتا (الخطأ والوهم مجتمعة) 249
ثانيا: لفظة (الخطأ) 250
ثالثا: لفظة (الوهم) 254
المبحث الثاني: ألفاظ المخالفة والنكارة ومدلولهما عند المحدثين والدارقطني 257
مفهوم المخالفة لغة 257
المطلب الثاني: مفهوم المخالفة عند المحدثين والإمام الدارقطني 258
المطلب الثالث: ألفاظ المخالفة التي استعملها الدارقطني لبيان العلل 261
أولا: لفظة (خالفه الثقات الحفاظ في إسناده) 261
ثانيا: لفظة (خالفه فأدرج في متن الحديث) 262
ثالثا: لفظة (اختلف عنه , ووهم في ذلك إنما أراد كذا , بدل كذا) 262
رابعا: لفظة (خالفه فزاد زيادة الثقة) 263
المطلب الرابع: تعريف النكارة لغة 266
المطلب الخامس: مفهوم النكارة وألفاظها عند المحدثين والإمام الدارقطني 267
نماذج من الضعفاء الذين استنكر النقاد والإمام الدارقطني رواياتهم 269
نماذج من الثقات الذين استنكر النقاد والإمام الدارقطني رواياتهم 270
نتائج هامة 273
الفصل الثالث: الألفاظ الدالة على الغرابة والتفرد والترجيح 275
المبحث الأول: الغرابة والتفرد ومدلولهما عند النقاد والإمام الدارقطني 277
المطلب الأول: تعريف الغرابة والتفرد لغة 277
أولا: تعريف الغرابة لغة 277
ثانيا: تعريف التفرد لغة 278
المطلب الثاني: لفظا الغرابة والتفرد عند النقاد والدارقطني في العلل 279
أولا: لفظة (تفرد به فلان) 281
ثانيا: لفظة (غريب) 285
المبحث الثاني: ألفاظ الترجيح ومدلولاتها عند النقاد والإمام الدارقطني 288
المطلب الأول: تعريف الترجيح لغة 288
المطلب الثاني: ألفاظ الترجيح عند النقاد والدارقطني في العلل 288
أولا: ألفاظ: (وهو الصحيح) أو (والصحيح من ذلك) 289
ثانيا: لفظة (وهو الصواب) 292
ثالثا: لفظة (فلان أثبت من فلان) 294
رابعا: لفظة (وهو الأشبه بالصواب) 296
خامسا: لفظة (أحسنها إسنادا) 298

الباب الرابع: قرائن التعليل والترجيح عند الإمام الدارقطني 301
الفصل الأول: قرائن التعليل عند الإمام الدارقطني 303
تمهيد: أهمية معرفة قرائن التعليل 305
المطلب الأول: التفرد ودلالته كقرينة عند النقاد والدارقطني 308
أولا: النماذج التي صرح بها الدارقطني بالتعليل بالتفرد 309
النوع الأول: ما تفرد به الثقة وأعل بها 309
النوع الثاني: ما تفرد به الضعيف 311
ثانيا: النماذج التي لم يصرح بها الدارقطني بالتعليل بالتفرد ولكنه أشار إليها 312
نموذج من تعليل النقاد بدلالة قرينة التفرد 315
نتائج هامة 318
المطلب الثاني: المخالفة ودلالتها كقرينة عند النقاد والدارقطني 318
ضابط المخالفة 318
صور المخالفة عند النقاد المتقدمين وعلى رأسهم الدارقطني 319
أولا: نموذج المخالفة التي لا تؤثر على صحة الحديث ولا تعله 321
ثانيا: نموذج المخالفة التي تؤثر على صحة الحديث وتعله 323
نتيجة هامة 325
المبحث الثاني: قرائن التعليل الإسنادية 326
المطلب الأول: قرينة ضعف الثقة في بعض شيوخه الثقات 326
المطلب الثاني: قرينة ضعف الثقة في بعض البلدان 330
المطلب الثالث: قرينة ضعف الثقة في بعض الأحوال 333
نتائج هامة 338
المبحث الثالث: قرائن التعليل المتنية 339
المطلب الأول: قرينة مخالفة الحديث للسنة الثابتة المشهورة 339
المطلب الثاني: قرينة أن الحديث لا يشبه كلام النبوة 342
المطلب الثالث: قرينة أن الحديث لا يشبه فلان 344
نتائج هامة 348
الفصل الثاني: المتابعات والقرائن وأثرهما في الترجيح عند الدارقطني 349
تمهيد 351
المبحث الأول: المتابعات وأثرها في الترجيح 352
المطلب الأول: تعريف المتابعات لغة واصطلاحا 352
أولا: تعريف المتابعة لغة 352
ثانيا: تعريف المتابعة اصطلاحا 353
المطلب الثاني: أثر المتابعات في الترجيح عند النقاد والإمام الدارقطني 355
المبحث الثاني: القرائن وأثرها في الترجيح 362
المطلب الأول: قرائن الترجيح بالأحفظ 362
المطلب الثاني: قرينة الترجيح بالأقوى والأثبت في الشيوخ 366
المطلب الثالث: قرائن الترجيح بتحديد التاريخ 373
نتائج هامة 377

الخاتمة 378
النتائج الهامة في الدراسة 378
التوصيات والمقترحات الهامة في الدراسة 380

لفك الضغط عن الملفات: Winrar
لتشغيل ملفات الكتب: Adobe Reader أو Foxit Reader