البحث
ابحث عن:
 

 

 

 

القائمة الرئيسية
الرد على اليهود... >> كشف ما ألقاه إبليس من البهرج والتدليس على قلب...

  •  عنوان الكتاب: كشف ما ألقاه إبليس من البهرج والتدليس على قلب داود بن جرجيس
  •  المؤلف: عبد الرحمن بن حسن آل الشيخ
  •  المحقق: عبد العزيز بن عبد الله الزير آل حمد
  •  حالة الفهرسة: غير مفهرس
  •  الناشر: دار العاصمة
  •  سنة النشر: 1415
  •  عدد المجلدات: 1
  •  رقم الطبعة: 1
  •  عدد الصفحات: 382
  •  الحجم (بالميجا): 6
  •  نبذة عن الكتاب: - السلسلة السلفية للرسائل والكتب النجدية 3
  •  تاريخ إضافته: 17 / 11 / 2008
  •  شوهد: 9214 مرة
  •  رابط التحميل من موقع Archive
  •  التحميل المباشر:
    الكتاب
    (نسخة للشاملة)



فهرس الكتاب

المقدمة
تحقيق نسبة الكتاب إلى المؤلف
طبعات الكتاب
الملحوظات على طبعة الكتاب
أمثلة السقط
أمثلة التحريف
أمثلة الزيادة
وصف النسخ الخطية
منهج التحقيق
ترجمة المؤلف
ابن جرجيس وموقوف أئمة الدعوة السلفية منه
نماذج مصورة للنسخ الخطية
نص الكتاب
مقدمة المؤلف
إبطال ما ادعاه من أنه على معتقد الإمام أحمد وابن تيمية وابن القيم
زمن حدوث الأعتقادات في الأموات
كفر من جعل بينه وبين الله وسائط
مروق المنتسب إلى الأسلام والسنة بسبب الغلو
دعاء العبادة ودعاء المسألة
تفسير قوله تعالى : له دعوة الحق
الزيارة البدعية
استسقاء عمر بالعباس - رضي الله عنهما
جماع الدين
حال أهل الخلوات من الصوفية
منزلة الشرك والشرك عند الله
إبطال ما استدل به العراقي على جواز دعاء الموتى والغائبين ويقول سليمان - عليه السلام
التوسل بذات أحد من خلقه
بيان جهل العراقي
فصل
إبطال ما استدل به العراقي على أن الطلب والسؤال الذي يصرف لغير الله نداء وليس دعاء
ترادف النداء والدعاء
إبطال ما زعمه العراقي من أن طلبة المسلمين من غير الله إنما هي من باب التسبب
مناقشة العراقي في قوله : إن أهل السنة لا يكفرون المعتزلة
سبب حدوث البدع في هذه الأمة
إبطال ما زعمه العراقي من أن أهل الكرامات حالهم في الممات كحالهم في الحياة
حقيقة أمر العراقي ومن على شاكلته
لا تحصل الشفاعة إلا بشروط
الاستعانة بغير الله فيما لا يقدر عليه إلا الله شرك
تفسير قوله تعالى : قل ادعو الذين الذين زعمتم من دونه
إبطال ما أدعاه المنحرفون من أن الوسيلة هي التوسل إلى الله بذات أحد من خلقه
غاية ما يستدل به العراقي
أدلة الشرع المتفق عليها
تعظيم الأنبياء والصالحين إنما يكون بمتابعة أمرهم
أنواع الشرك الأكبر
كلام ابن عبدالهادي في المراد من المبالغة في تعظيم النبي صلى الله عليه وسلم
النقل من الفتاوى البزازية
كلام صنع الله الحلبي فيمن يستغيث بأصحاب القبور
معنى الكرامة
وقوع الكرامة للمفضول دون الفاضل وبيان المحدثين
بيان بطلان حديث إذا تحيرتم بالأمور
الأمر الأول
الأمر الثاني
الفاصل بين اختلاف المتأخرين
بطلان الحكاية المنسوبة إلى الشافعي
الإجابة عن الحكايات المنسوبة
الجواب المجمل
الجواب المفصل
الأسباب المشروعة في حصول المطالب المياحة أو المستحبة
بيان نوعي الشرك
قطع أثر الشفاعة بدون إذن الله
حكم العكوف عند القبر والمجاورة عنده
تتبع آثار الأنبياء لم يكن من هذي السلف
ما فعله ابن عمر لم يوافقه عليه الصحابة
كلام ابن القيم في بيان التوحيد وتحقيقه
أساس التوحيد العلمي
تلازم الشرك والتعطيل
حال داود العراقي
الآية التي أخذت إلى المشركين مجامع الطرق التي دخلوا منها إلى الشرك
الشرك تشبيه للمخلوق بالخالق
إبطال ما زعمه العراقي من أن طلب الشفاعة من النبي صلى الله عليه وسلم بعد وفاته مجمع عليه
الإجماع إنما يكون على ما يحبه الله ورسوله
الوجوه الدالة على بطلان الإجماع الذي ذكره العراقي
الوجه الأول
الوجه الثاني
حماية النبي صلى الله عليه وسلم لجانب التوحيد
الوجه الثالث
الوجه الرابع
الإجماع الصحيح الذي خالفه العراقي
أصل دين الإسلام
جواب شيخ الإسلام ابن تيمية عمن قال : لابد لنا من واسطة بيننا وبين الله
حقيقة الشفاعة
كلام ابن القيم حول حديث أبي هريرة في الشفاعة
الأسباب التي تنال بها الشفاعة
مشابهة هذه الأمة لأهل الكتاب
حال الداعي مع المدعو
حكم الشرك بأرباب القبور والغائبين
تعريف الإله
أعظم الأسباب التي توقع في الشرك
كلام ابن القيم في بيان حال عباد القبور وأهلها
كلام العلماء حول الآيتين : 22.23 من سورة سبأ
لم يكن من هدي السلف الإتيان إلى القبور لأجل الدعاء له
اتفاق السلف على أنه لا يستقبل قبر النبي صلى الله عليه وسلم عند الدعاء واختلفوا في السلام
حكاية العتبي لا يثبت بها حكم شرعي
المقصود بزيارة القبور الدعاء لأهلها لا الإقسام بهم على الله
فصل : لم يثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث واحد في زيارة قبر مخصوص .والأحاديث الواردة في ذلك كلها موضوعة
جميع الرسل جعلهم الله وسائط في تبليغ أمره ونهيه ووعده ووعيده
لم يكن من هدي السلف سؤال الله بالميت والإقسام على الله به والدعاء عنه
الأحاديث الدالة على النهي من اتخاذ القبور مساجد
علة كراهية الصلاة في المقبرة
النهي عن الإقسام بالمخلوق
تنازع أهل العلم في الحلف بالنبي صلى الله عليه وسلم خاصة
تضمن الدعاء لنوعين
توجيه حديث الأعمى اللهم إني أسالك
لفظ التوسل بالشخص فيه إجمال واشتراك
سؤال الميت والغائب والاستشفاع به إلى الله هو من دين المشركين
النهي عن الغلو في الدين
العلة التي لأجلها نهى الشارع صلى الله عليه وسلم عن اتخاذ المساجد على القبور
الصلاة عند القبور للتبرك بها عين المحادة لله وللرسول
ما يجري عند المشاهد من جنس ما يجري عند الأصنام
مضمون أبيات البردة
حال المشركين مع الداعي إلى توحيد الله عزوجل
حال الأحاديث التي يعتمد عليها عباد القبور
دخول الخطأ على من جعل الاستغاثة بكل ميت وصالح جائزة
طريقة أهل البدع الجمع بين الجهل والظلم
الجواب عن توسل آدم , وحكاية المنصور , واشتكاد البعير وفتح الكوة
قياس زيارة الميت على زيارة القبر للغني من أعظم الباطل
الاستشهاد بعدد من أبيات النونية
اشتمال ما سود به ابن جرجيس في معارضته للحق على أمور
موقف أهل العلم من القياس إذا خالف نصا أو ظاهرا من كتاب الله
ما أورده العراقي معارض للقرآن من أوله إلى آخره
أسباب حصول شفاعة النبي صلى الله عليه وسلم
بيان أن مدلول الدعاء هو السؤال والطلب
بيان معنى الإسلام كما ذكر ذلك شيخ الإسلام
تجويز العراقي الاستغاثه بالنبي صلى الله عليه وسلم بعد وفاته من المفاسد العظيمة
حال أهل مصر مع قبر السيد البدوي , وذكر حكايات عنه
حال أهل الشام مع قبر ابن عربي الاتحادي
حال أهل العراقي والمغرب مع قبر الجيلاني
منزله عبد القادر الجيلاني عند الحنايلة
الرد على ادعاء ابن جرجيس من أن هذا الشرك مجمع على حوازه
فصل : موقف الشيخ ابن تيمية من البدع لما حضر مصر
تعاطي الأسباب لا يكون حجة في جواز الاستغاثة بالميت أو الغائب وبيان ذلك بمقدمتين
بيان ما روى عن بعضهم قوله : ( قبر معروف الترياق المجرب )
قول القائل اللهم إني أسالك بفلان أو بحقه أو بجاهه لم ينقل عن السلف
نفي العبادة عن الأعلى لينقيها عن الأدنى بطريق الأولى
الشرك مستلزم لحبوط العمل
الاستغاثه المتفية نوعان
تخصيص الرسول والملائكة ينفي لا يعني منه طرح رتيتهم
تنازع أهل العلم في انعقاد القسم بالنبي صلى الله عليه وسلم
طريقة أهل البدع في معاملة خصومهم , وظريقة أهل السنة
بيان بطلان قول من يقول إن الاستغاثة به بعد موته ثابتة بثبوتها في حياته
المقام الأول
التوسل الذي ينفع صاحبه من وجهين
المقام الثاني
أحق البقاع بذكر الله
القرآن نهى عن دعاء الميت وسؤاله يلفظ الاستغاثه
معنى الاستغاثه وبيان أنها لا تجوز للمخلوق
الأمور الدالة على أن المشركين الغلاة هم اللذين بخسوا الرسل
عباد القبور مآل أمرهم التسوية بين الأنبياء والكفار
المستغيث بغير الله مشرك ينص الكتاب
توسل الصحابة بالنبي إنما هو بدعاته وشفاعته لا بذاته
إخلاص التوحيد ليس فيه تنقص للأنبياء
ختم الجواب بتفسير آيتين من سورة الحج 74.73
خاتمة في النهي عن الغلو في الصالحين
بطلان ما ادعاه العراقي من الإجماع على جواز الاستشفاع بالأموات والغائبين
كل من شرح البردة ليس من أهل العلم ولا من أهل السنة
تتمه في وجوب اتباع السنة وبيان أهميتها
بقاء الطائفة الناجية المنصورة
حقيقة الشفاعة ومقصود القرآن بنفيها

لفك الضغط عن الملفات: Winrar
لتشغيل ملفات الكتب: Adobe Reader أو Foxit Reader