البحث
ابحث عن:
 

 

 

 

القائمة الرئيسية
219 كتب السيرة... >> نسيم الرياض في شرح شفاء القاضي عياض (ط....

  •  عنوان الكتاب: نسيم الرياض في شرح شفاء القاضي عياض (ط. العلمية)
  •  المؤلف: أحمد محمد عمر الخفاجي المصري شهاب الدين
  •  المحقق: محمد عبد القادر عطا
  •  حالة الفهرسة: مفهرس فهرسة كاملة
  •  الناشر: دار الكتب العلمية
  •  سنة النشر: 1421 - 2001
  •  عدد المجلدات: 6
  •  رقم الطبعة: 1
  •  الحجم (بالميجا): 66
  •  تاريخ إضافته: 12 / 11 / 2009
  •  شوهد: 21946 مرة
  •  رابط التحميل من موقع Archive
  •  التحميل المباشر:
    مجلد 1
    مجلد 2
    مجلد 3
    مجلد 4
    مجلد 5
    مجلد 6
    الواجهة



فهرس الكتاب

الجزء الأول
مقدمة التحقيق
مقدمة الشارح
مقدمة كتاب الشفا
القسم الأول
الباب الأول : في ثناء الله تعالى عليه وإظهار عظيم قدره لديه
الفصل الأول : فيما جاء من ذلك مجئ المدح والثناء
الفصل الثاني : في وصفة تعالى له بالشهادة وما يتعلق بها من الثناء والكرامة
الفصل الثالث : فيما ورد في خطابه إياه مورد الملاطفة والميرة
الفصل الرابع : في قسمه تعالى بعظيم قدره
الفصل الخامس : في قسمه تعالى جده لتحقق مكانته عنده
الفصل السادس : فيما ورد من قاله تعالى في جهته عليه الصلاة والسلام مورد الشفقة والإكرام
الفصل السابع : فيما أخبر الله تعالى به كتابه العزيز
الفصل الثامن : في إعلام الله عز وجل خلقه بصلاته عليه وولايته له
الفصل التاسع : فيما تضمنته سورة الفتح من كراماته صلى الله عليه وسلم
الفصل العاشر : فيما أظهره الله تعالى في كتابه العزيز من كرامته عليه ومكانته عنده وما خصه به من ذلك
الباب الثاني : في تكميل الله سبحانه وتعالى له المحاسن خلقاً وقرانه جميع الفضائل الدينية و الدنيوية فيه نسقاً
فصل في خصال محمودة مخصوصة به صلى الله عليه وسلم
فصل

الجزء الثاني:
فصل
فصل في قوة عقله صلى الله عليه وسلم إدراك حواسه وذكائه
فصل : وأما فصاحه اللسان وبلاغة القول
فصل وأما نسبه وكرم بلده ومنشائه
فصل
فصل
فصل
فصل
فصل في أصول الأخلاق
فصل وأما الحلم
فصل وأما الجود و الكرم و السخاء والسماحة
فصل وأما الشجاعة و النجدة
فصل وأما الحياء والإعضاء
فصل وأما حسن عشرته
فصل وأما خلقه صلى الله عليه وسلم في الوفاء
فصل وأما تواضعه صلى الله عليه وسلم
فصل وأما عدله صلى الله عليه وسلم
فصل وأما وقاره صلى الله عليه وسلم
فصل و أما زهده صلى الله عليه وسلم في الدنيا
فصل وأما خوفه ربه
فصل
فصل حديث جامع لوصفه
فصل في تفسير غريب هذا الحديث ومشكله

الجزء الثالث:
الباب الثالث : فيما ورد من صحيح الأخبار
الفصل الأول : فيما ورد من ذكر مكانته عند ربه والاصطفاء والتفضيل وسيدة ولد آدم
الفصل الثاني : في تفضيله صلى الله عليه وسلم بما تضمنه كرامة الإسراء من المناجاة والرؤية وإمامة الأنبياء والعروج به إلى سدرة المنتهى وما رأى من آيات ربه الكبرى
فصل في نحقيق الإسراء
الفصل الثالث : في إبطال حجج من قال : إنها نوم
الفصل الرابع : وأما رؤيته - صلى الله عليه وسلم لربه عز وجل
فصل وأما ما ورد في هذه القصة من مناجاته لله تعالى
فصل وأما ما ورد في الحديث الإسراء وظاهر الآية من الدنو والقرب
فصل في ذكر تقضيله في القيامة بخصوص الكرامة
فصل في تفضله بالمحبة والخلة
فصل في تفضيله بالشفاعة والمقام المحمود
فصل في تفضيله صلى الله تعالى عليه وسلم على غيره في الجنة بالوسيلة والدرجة الرفيعة والكوثر والفضيلة
فصل في بيان شبهة ترد على ما تقدم
فصل في أسمائه - صلى الله عليه وسلم وما تضمنه من فضيلته
فصل في تشريف الله تعالى له صلى الله عليه وسلم
فصل قال القاضي أبو الفضل
الباب الرابع : فيما أظهره الله تعالى على يديه من المعجزات وشرفه به من الخصائص و الكرمات
فصل
فصل
فصل في إعجاز القرآن
فصل
فصل
فصل
فصل
فصل
فصل
فصل
فصل في انشقاق القمر وحبس الشمس
فصل في نبع الماء من بين أصابعه وتكثيره بير كته
فصل
فصل

الجزء الرابع:
فصل في كلام الشجر وشهادتها له بالنبوة وإجابتها دعوته
فصل في قصة حنين الجذع
فصل ومثل هذا سائر الجمادات
فصل في الآيات في ضروب الحيوانات
فصل من معجزاته صلى الله عليه وسلم في إحياء الموتى وكلامهم
فصل من معجزاته صلى الله عليه وسلم في إبراء المرضى وذوي العاهات
فصل في إجابة دعائه صلى الله عليه وسلم
فصل في كراماته
فصل في عصمة الله له صلى الله عليه وسلم من الناس
فصل مما أكرمه الله تعالى به صلى الله عليه وسلم
فصل ومن خصائصه صلى الله تعالى عليه وسلم
فصل ومن دلائل نبوته صلى الله عليه وسلم
فصل فيما ظهر من الآيات عند مولده صلى الله عليه وسلم
فصل فيه فذلكه هذا الباب
القسم الثاني : فيما يجب على الأنام من حقوقه عليه الصلاة و السلام
الباب الأول : في فرض الإيمان به ووجوب طاعته واتباع سنته
فصل وأما وجوب طاعته صلى الله عليه وسلم
فصل وأما وجوب اتباعه صلى الله عليه وسلم وامتثال سنته
فصل فيما ورد من السلف والأئمة من اتباع سنته
فصل في أن مخالفة أمره وتبديل سنته ضلال
الباب الثاني : في لزوم محبته
فصل في ثواب محبته صلى الله عليه وسلم
فصل فيما روى عن السلف والأئمة من محبتهم له وشوقهم إليه
فصل في علامة محبته صلى الله عليه وسلم
فصل في معنى المحبة للنبي صلى الله عليه وسلم وحقيقتها
فصل في وجوب مناصحته صلى الله عليه وسلم
الباب الثالث : في تعظيم أمره
فصل في عادة الصحابة في تعظيمه صلى الله عليه وسلم وتوقيره وإجلاله
فصل في تعظيم النبي صلى الله عليه وسلم بعد موته
فصل في سيرة السلف وعادتهم في تعظيم رواية حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم وسنته
فصل ومن توقيره صلى الله عليه وسلم
فصل ومن توقيره صلى الله عليه وسلم وبره
فصل ومن إعظامه وإكباره صلى الله عليه وسلم

الجزء الخامس:
الباب الرابع من القسم الثاني في حكم الصلاة عليه والتسليم
فصل في حكم الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم
فصل في المواطن التي يستحب فيها الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم ويرغب
فصل في كيفية , أي بيان ألفاظ الصلاة عليه
فصل في فضيله الصلاة عليه صلى الله عليه وسلم
فصل في ذم من لم يصل على النبي صلى الله عليه وسلم وإثمه
فصل في تخصيصه صلى الله عليه وسلم بتبليغ صلاة من صلى عليه أو سلم من الأنام
فصل في الاختلاف الواقع بين العلماء في الصلاة على غير النبي صلى الله عليه وسلم
فصل في حكم زيارة قبره صلى الله عليه وسلم
القسم الثالث : فيما يجب للنبي صلى الله عليه وسلم وما يستحل في حقه أو يجوز عليه وما يمتنع أو يصح من الأحوال البشرية أن يضاف إليه
الباب الأول : فيما يجب للأنبياء , عليهم الصلاة و السلام , وما يمتنع عليهم فيما يختص بالأمور الدينية أي ما هو من الدين والشرائع النبوية , والكلام في عصمة نبينا
فصل في حكم عقد قلب النبي صلى الله عليه وسلم
فصل عصمة الأنبياء قبل النبوة من الجهل بالله وصفاته والتشكك في شئ من ذلك
فصل في حكم عقد النبي صلى الله عليه وسلم في التوحيد والشرع والمعارف والأمور الدينية
فصل في عصمة النبي صلى الله عليه وسلم في أقواله وأفعاله
فصل متمم لما قبله
فصل فيما يتصل بأمور الدنيا وأحوال نفسه
فصل
فصل وأما ما يتعلق بالجوارح
فصل وقد اختلف في عصمتهم من المعاصي قبل النبوة
فصل
فصل في الكلام على الأحاديث المذكورة فيها السهو
فصل في الرد على من أجاز عليهم الصغائر
فصل معقود لدفع شبه نشأت مما قدمه
فصل

الجزء السادس:
فصل في تحرير القول في عصمة الملائكة
الباب الثاني : فيما يخصهم من الأمور الدنيوية
فصل
فصل
فصل
فصل
فصل
فصل وأما أفعاله صلى الله عليه وسلم الدنيوية
فصل
القسم الرابع : في تصريف وجوه الأحكام فيمن تنقصه أو سبه
الباب الأول : في بيان ما هو
فصل في الحجة في إيجاب قتل من سبه أو عابه صلى الله عليه وسلم
فصل
فصل
فصل الوجه الثالث
فصل الوجه الرابع
فصل الوجه الخامس
فصل الوجه السادس
فصل الوجه السابع : أن يذكر ما يجوز على النبي صلى الله تعالى عليه وسلم
فصل ومما يجب على المتكلم على ما يجوز على النبي صلى الله تعالى عليه وسلم , وما لا يجوز
الباب الثاني : من هذا القسم الرابع في حكم سابه
فصل إذا قلنا بالاستتابه
فصل
فصل
فصل في ميراث من قتل بسبب النبي صلى الله عليه وسلم وغسله والصلاة عليه
الباب الثالث : من هذا القسم في حكم من سب الله تعالى
فصل وأما من أضاف إلى الله تعالى ما لا يليق به
فصل ذيل به ما قبله في تحقيق القول في إكفار المتأولين
فصل في بيان ما هو من المقالات كفر
فصل هذا إشارة لما ذكره سابقاً حكم المسلم الساب لله تعالى
فصل هذا المذكور في الفصل الذي قدمه حكم من صرح بسبه
فصل وأما من تكلم بشئ من سقط القول
فصل وحكم من سب سائر أنبياء الله تعالى عز وجل, وملائكته واستخف بهم
فصل
فصل وسب آل بيته وأزواجه أمهات المؤمنين وأصحابه وتنقصهم حرام ملعون فاعله

لفك الضغط عن الملفات: Winrar
لتشغيل ملفات الكتب: Adobe Reader أو Foxit Reader