البحث
ابحث عن:
 

 

 

 

القائمة الرئيسية
218.5 كتب الدعوة... >> مسائل علمية في الدعوة والسياسة الشرعية

  •  عنوان الكتاب: مسائل علمية في الدعوة والسياسة الشرعية
  •  المؤلف: علي بن حسن بن علي بن عبد الحميد الحلبي الأثري
  •  حالة الفهرسة: غير مفهرس
  •  الناشر: مكتبة ابن القيم - الكويت
  •  سنة النشر: 1422 - 2001
  •  عدد المجلدات: 1
  •  رقم الطبعة: 2
  •  عدد الصفحات: 163
  •  الحجم (بالميجا): 3
  •  تاريخ إضافته: 01 / 10 / 2014
  •  شوهد: 7763 مرة
  •  رابط التحميل من موقع Archive
  •  التحميل المباشر:
    تحميل
    تصفح



فهرس الكتاب

المقدمة 9
سبب تأليف هذه الرسالة 9
الإشارة إلى كتاب " دفع التحريش " ، ومؤلفه 9
لماذا كتب (المعترض) رسالته ؟ 9
عنوان رد (المعترض) كفيل بنقضه 10
مخالفته لأصول أهل السنة والجماعة 11
تنبيهات: 13
الأول : أصل هذا الكتاب ورقات كتبها بعض الأفاضل ؟ فزدت عليها أضعاف أضعافها 13
الثاني : حول شريطي المدعو ( عبداللطيف باشميل) ، وأنهما من بابة الدويش وقالته 14
كلمة حول كتاب " الإغلاق الشيطاني " لباشميل ، والإشارة إلى مباهلة المبطل لفضحه 15
التنبيه الثالث : هذان - ومن شايعها - واحد من ثلاثة 15
إما جاهل ، وإما متجاهل ، وإما معرض 16
ثناء العلماء والمشايخ على الألباني 16
لكل نعمة حاسد ، ولكل حق جاحد 16
التنبيه الرابع : مراجعة العلامة الألباني هذه الرسالة 16
فلتحمر أنوف المناوئين 17
التنبيه الخامس : أخطر وأضل ما في رسالة (المعترض) 17
هل الألباني من دعاة التكفير؟ 17
الحق أنه من أعظم مناوئيهم والرادين عليهم 17
تحذير موجة للمغرورين 18
اتهام البتدعة للألباني بالإرجاء 18
و (المعترض) يتهمه بالخارجية !! 19
الحق لا يفرق 19
هكذا حال أعداء ورثة الأنبياء ، متناقضون 19
انكشاف السوءات 19
تعليق الشيخ الألباني على خاتمة كتاب " العواصم " للشيخ ربيع 19
كلام مهم للشيخ الألباني في تعليقة على " شرح الطحاوية " 20
طريق الخلاص من ظلم الحكام 21
الثورات والانقلابات من البدع المعاصرة 21
كلمة حكمية صادرة من حزبي منحرف ! 21
مغالطات ودعاوى 21
كلمات حق 22
هل داعية التكفير والراد عليه: متساويان في الذم ؟! 23
من هو الذي يقلب الحقائق ؟ 23
ربط ولا أسوأ ! 24
جواب من الشيخ ابن باز حول مذهبه الفقهي 24
حنبلي ، لكن ؛ لا على سبيل التقليد 24
الحق لا يرتبط بالمذهبية 25
كلمة جليلة لشيخنا في المذهبية ، والمذاهب ، وأئمة المذاهب 25
مراحل طلب العلم الشرعي عند الألباني ومدرسته 26
لا إنكار لدارسة الفقه المذهبي 27
فهل في هذا محاربة للمذاهب ؟! 27
الكتاب والسنة هما الأصل ، والمذاهب : الفرع 28
المعيب هو التعصب ، لا مجرد التمذهب 28
بين الألباني والترابي !! 29
من الأساليب الماكرة عند أهل الأهواء 29
بين الأخطاء والبدع 29
هذا ظلم وادعاء 30
الحزبيون والتكفيريون حرب على الألباني 30
كتاب " ظاهرة الإرجاء " موجه ضد الألباني 30
كلمة فيه تكشف (شيئاً) من خوافيه 30
شهادة العلماء والمشايخ للعلامة الألباني ، وجهوده في رد التكفير 30
الإشارة إلى رد شيخنا على كتاب " ظاهرة الإرجاء " والوعد بنشره 31
شبهة أخرى (للمعترض) 32
السلفية هي السلفية 33
بين الألباني والترابي مرة أخرى !! 34
هل يستويان مثلاً ؟! 35
الألباني وعلماء بلاد الحرمين 35
هو عندهم من المجددين ، وهم عنده من كبار العلماء الربانيين 35
سوق ألفاظ ثناء الشيخ محمد بن إبراهيم ، والشيخ عبدالعزيز بن باز ، والشيخ عبدالمحسن العباد ، والشيخ صالح اللحيدان , والشيخ حمود التويجري ، والشيخ حماد الأنصاري ، والشيخ محمد أمان الجامي ، والشيخ عبدالله الدويش ، والشيخ بكر أبو زيد ... وغيرهم .... 37-35
لماذا الإصرار من الصغار على مخالفة الكبار؟ 38
وراء الأكمة ما وراءها 38
لكل عالم هفوة 39
ولكن ؛ هل تنشر أم تدفن ؟! 39
نداء إلى علماء الحرمين 39
الاحترام والتسامح من شيم الكبراء والعلماء 41
الهنات بين العلماء قديماً وحديثاً 41
لماذا سمي (أهل السنة والجماعة) بهذا الاسم ؟ 42
إذا اختلفوا لا يضلل أحدهم الآخر 42
بخلاف أهل البدع 42
فليختر (المعترض) لنفسه أيا من الوصفين 43
الكمال عزيز 43
تحذير من أمر خطير 43
من هو الذي له مطامع ومطامح سياسية ؟! 43
بين المناصب الدينية والمناصب الدنيوية 44
الوهابية ، وما ألصقه بها أعداؤها من افتراءات ! 44
أفتراء عظيم على الألباني أنه يتبرأ من دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب ! 45
كلمات نفسية حول (الوهابية) و(السلفية) 45
فأنا المقر بأنني وهابي 46
افتراء آخر أن الألباني يتهم بلاد الحرمين بأنها ليست من دعوة التوحيد ! 47
كلمة نود - جداً - أن لم تقل ؛ ولكن 48
من كلام بعض الصحابة في عصر التابعين ؛ تحسراً على الأمة 49
لا يعرف الفضل إلا الفضلاء 50
كلام للشيخ الألباني حول (النجديين) و (السعوديين) يوضح مقصده في كلام له آخر حمل ما لا يحتمل 51
فمراده هذه (الفئة) المنحرفة عن منهج السنة إلى الأهواء المردية 52
أين (هؤلاء) من الدعوات المحاربة للمنهج السلفي ؟ 53
من هو المسلم الحق ؟ 54
فهل سلم (المسلمون) من لسان هؤلاء وأيديهم ؟! 54
فرح المسلمين بانتشار دعوة الحق 55
أما المنحرفون المتصيدون ؛ فمغتاظون 55
فموتوا بغيظكم أيها المتسترون! 55
أين التقدير للعلماء ؟ 56
لقد كشف القناع 57
طعن (المعترض) بالشيخ مقبل الوادعي والشيخ ربيع المدخلي 57
وهو طعن بلا معنى ! 58
تربص الكتاب بالألباني وكلامه ، وحملة إياه على أسوأ محامله 58
لزوم حسن الظن 58
هم (أولئك) إشعال الفتنة بين علماء المنهج السلفي 59
وقاعدتهم : (فرق تسد) 59
استعداء غير شريف 60
(ومكر أولئك هو يبور) 60
واقع دول الإسلام مع العلماء الذين يقع منهم نحوها هفوات 61
من الذي يسلم من ألسنة الناس ؟! 62
جهود العلاقة الألباني 62
احذروا مكايد الماكرين الحاقدين 62
ما يخالف فيه الشيخ مقبل - أو غيره - الحق ؛ فمردود عليه 63
الفوارق بين المنهج السلفي ، ومناهج أهل البدع والفتن 63
الكلام عن إصلاح المسلمين يؤذي (المعترض) ومن على شاكلته!! 64
نظرة في وقع العالم الإسلامي 65
طريق الأحزاب في الإصلاح : باطل 66
السعي لإقامة دولة الأسلام الشاملة من أعظم المعروف 67
ثمرة ما تدعو إليه تلكم (الفئة) 68
طريقة الشيخ الألباني في الدعوة ، والأمر بالمعروف ، والنهي عن المنكر 68
منهج دعاة السلفية الحقة واحد 68
الطريقة الشرعية لإصلاح الراعي والرعية 68
دعاء 71
مجرد ذكر الدولة الإسلامية يرعب هؤلاء ! 72
بين الخطأ والاجتهاد 72
الأصل اجتماع المسلمين على إمام واحد 72
دولة التوحيد ، ودولة العقيدة الصحيحة 73
إذا لم يكن للمسلمين إمام واحد ، وإنما كان لهم حكام وسلاطين : فتجويز بيعتهم من باب الضرورة ، وكلمة مهمة لشيخ الإسلام ابن تيمية في ذلك 74
أقوال بعض العلماء في هذه الأصول 74
إلماعة في الرد على من (أنس) من نفسه أنه برز !! ولكن كنى ورمز ! 74
قول ابن حزم ، والماوردي 75
قول القاضي أبي يعلى ، وقول الشيخ محمد رشيد رضا 76
إبانة وتوضيح 76
كلام شيخ الإسلام ابن تيمية ، والشوكاني 77
كلام العلامة صديق حسن خان 78
تتمة من كلام الشيخ محمد رشيد رضا 80
ذكره مناسبة القواعد الشرعية للأدلة 80
وإقراره لتفصيل صديق حسن خان 81
وجه آخر من البيان 81
جملة القول 82
كلمة جيدة للعلامة الصنعاني 83
"لم يجمع الناس على خليفة في جميع البلاد الإسلامية من أثناء الدولة العباسية" 83
واجبات المسلمين أمام وحدة الإمام الواجبة 84
الفرق بين البيعات الجزبية ، وأحكام الدول 84
انقلب السحر على الساحر !! 85
كلام رشيد رضا قبل أكثر من نصف قرن حول بلاد الحرمين 85
الحنابلة : سلفيون 85
عود إلى الإشارة إلى المنهج الصحيح عند الألباني ، ومفارقته لمنهج الخوارج ، ومنابذته إياهم 86
الدعوة بالعلم من أفضل أنواع الجهاد 87
منهج الألباني في دعوته السنية : واضح كالشمس ، وخلافه مع الأحزاب والفرق : بين كالقمر 88
دولة إسلامية في الجزيرة لا تسقط واجب إقامة الإسلام في سائر شعوب الدنيا 89
من أين استمد (المعترض) وأمثاله منهجهم هذا في محاربة دعاة السنة وأهلها ؟ 89
أرداكم الله أو هداكم 90
وجوب البدء بالعقيدة : هو قاعدة التغيير 90
قاعدة التصفية والتربية 91
نيذة عنها ، وعن خطواتها 91
كلمة حق من مخالف للحق 92
أين الكلام العلمي من محض التشويش ؟! 93
بين الألباني ومحمد سرور! 94
التفاوت في الشر بين المخالفين للحق 94
موقف الألباني من الجماعات والأحزاب 95
حذف (المعترض) من كلام الألباني ما يوضحه ويبينه 96
فهذه منه خيانة تدل على فساد المنهج ، وسوء القصد 97
من طرق أهل العلم في هداية الضالين 98
شروط العلامة الألباني للجماعات 99
(تعالوا إلى كلمة سواء) 100
من كلمات الشيخ الألباني في ذم الحزبية ؟ 100
من كلمات الشيخ ابن باز في ذم الحزبية 101
"حزب التحرير: المعتزلة الجدد" 102
وموقف الألباني منه مشهور 102
افتراء آخر على كاتب هذه السطور - أحد تلاميذ الشيخ الألباني - 102
كتاب " الدعوة إلى الله بين التجمع الحزبي والتعاون الشرعي" مبني على ذم التحزب ، ونقض الحزبية 103
ويلبس (المعترض) أنه يمدح الحزبيين ! 103
نقض ذلك وبيان فساده 103
لا يريد (هؤلاء) إلا تشويه السلفية وحربها 104
تحريف جديد من تحريفات (المعترض)! 104
وحذف جديد ! 105
بيان أثر دعوة الإمام محمد بن عبدالوهاب على دعوة الشيخ محمد رشيد رضا 106
إنه كذب (المعترض) وهواء ! 107
افتراء جديد من (المعترض) على الألباني أنه يصنف دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب خارج الدائرة السلفية ! 107
فما أشد استعداءه ! 107
"لايبغضك إلا حاسد" 107
كشف هذه الفرية ، وبيان وهائها 109
الألباني يعد الإمام محمد بن عبدالوهاب شيخ الإسلام 109
بل صرح أنه شيخ الإسلام الثاني ؛ أي : بعد الإمام ابن تيمية 110
ادعاء وتلبيس في عدم مراعاة الفرق بين (التمييز بين الصحيح والضعيف) و(المعرفة بالحديث الشريف) 110
محمد بن عبدالوهاب من المحاربين للتقليد الأعمى 111
من صور التعصب المذهبي عند (المعترض) 111
نقل آخر حذفه (المعترض) من كلام للألباني ! 112
اعتذار الشيخ الألباني عن الشيخ محمد بن عبدالوهاب 112
من كلام الشيخ محمد بن عبدالوهاب في نقد التقليد 112
كلام الشيخ الألباني في الشيخ محمد بن عبدالوهاب : اجتهاد منه على حسب ما انتهى إليه علمه 113
الاعتذار للشيخ الألباني يمثل اعتذاره - هو - للشيخ محمد بن عبدالوهاب - رحمهما الله - 114
بين شيخ الإسلام ابن تيمية ، والإمام محمد بن عبدالوهاب 114
تعظيم الشيخ الألباني للشيخ محمد بن عبدالوهاب 115
بين النقد العلمي والطعن 116
هل يلزم من التفضيل التنقص؟! 117
رد الألباني على الطاعنين في دعوة الشيخ محمد بن عبدالوهاب 118
افتراء آخر من (المعترض) على الألباني: أن حركة المهدي وجهيمان فرع عن دعوة الألباني 120
بطلان ذلك بأدلته ، ونبذة تاريخية حول دعوة هؤلاء 120
من عمد دعوة الألباني محاربة التطرف ، ونقض التكفير والثورة 121
نماذج من نقد الألباني أفكار حركة المهدي وجهيمان 122
كلام الألباني في نقض مسألة تكفير الحكام 122
كلام شارح " الطحاوية " في ذلك 123
الإشارة إلى كتاب " التحذير من فتنة التكفير " ، وتأييد الشيخين ابن باز وابن عثيمين لكلام الألباني في ذلك 125
طعن الشيخ الألباني بجهيمان ، وحركته ، وأفكاره 126
كفى الله المؤمنين شرهم 126
نبز المبتدعة الجدد الألباني ودعوته وأتباعه بـ (الألبانيين) 127
النبز بـ (الألبانية) كالنبز بـ (الوهابية) 128
وهكذا يلتقي أهل الأهواء 128
التلقيب بـ "الوهابية" ومنزلته الواقعية 128
نفسيات (هؤلاء) تنضح بالحنق والحقد 129
زعم باطل (للمعترض) حول تقسيم مدعى على الألباني للمجتمعات ! 129
إنه التحول عن الحق ، والتقول بغير حق 130
الأسلوب التربوي الحق في الدعوة إلى الله 130
لماذا بدأ (المعترض) بحرب دعاة المنهج الصحيح في الإصلاح ؟! 131
أليفسح المجال أمام المتطرفين والثوريين؟! 131
فاقد الشيء لا يعطيه 132
ما خرج من (معدنه) لا يستغرب 133
كلام لابن القيم في المقلدة ، ككلام للشيخ عيد عباسي انتقده - عليه - وتقول به - فيه - (المعترض)!! 133
هل يجوز وصف المجتمع بـ (الجاهلي)؟ 134
تبويب البخاري الدال على ذلك 134
فائدتان في هذا الباب 135-134
قول للفرضاوي في ذلك ، و(وشهد شاهد من أهلها...) 136
رجوع المسلمين إلى الاسلام الصحيح هو طريق دفع الذل عنهم 137
فضل المدينة النبوية ، وبيان أنها تنفي الناس كما ينفي الكير خبث الحديد 137
الخاتمة 138
نموذج من خطوط الشيخ الألباني وإضافاته على "الأصل" 140-139
مسرد المراجع والمصادر 141
فهرس الموضوعات والفوائد 149

لفك الضغط عن الملفات: Winrar
لتشغيل ملفات الكتب: Adobe Reader أو Foxit Reader